المجلس الثوري المصري: لا حل لوقف الانهيار سوى تغيير نظام الحكم العسكري

0 278

بيان

يعيش الشعب المصري واحدة من أسوأ فتراته في تاريخ مصر الحديث، وتراكم حوله الاستبداد والفقر والمرض والتجهيل المتعمد، إن الحكم العسكري لمصر كان وما زال كارثة محققة تتضح آثارها المدمرة على مصر يوما بعد يوم. وأظهرت الحرب الأخيرة في أوكرانيا ليس فقط سوء الإدارة وانعدام كفاءة العسكر، ولكنها أظهرت أيضا مدى احتقار العسكر للشعب المصري، وبدلا من دعم الشعب وتقليل الأعباء على كاهليه المرهقين أصلا استغلوا الأزمة وزادوا من معاناة الشعب وارتفعت كافة الأسعار بشكل هائل يتجاوز ارتفاعها في الدول المتحاربة ذاتها، مستغلين احتكاراتهم الواسعة لكل مصادر الثروة ومصادر الغذاء للشعب.
لقد تكاتف أحرار مصر منذ انقلاب يوليو 1952 لتحذير الشعب من النتائج الكارثية للحكم العسكري والآن بعد سبعين عاما وصلت مصر لوضع متردي للغاية ولن يتوقف هذا الانهيار إلا بتغيير عميق للسلطة العسكرية الحاكمة لمصر والتي تتعامل مع مصر كملكية خاصة بلا محاسبة ولا رادع.
إن المجلس الثوري المصري كجزء من الشعب المصري يتضامن مع معاناتنا جميعا ويؤكد أن مصر مليئة بالأحرار والأبطال الذين لن يتوقفوا عن النضال من أجل مصر وشعبها.

المجلسى الثوري المصري

14 مارس 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.