السلطات المصرية تضاعف الفائدة على شهادات الادخار بالدولار في البنوك

0 216

قرر بنكا مصر والأهلي (أكبر مصرفين مملوكين للدولة) مضاعفة العائد على شهادات الادخار بالدولار الأميركي اليوم السبت، إلى حوالي 5.5% من نحو 2.25% حاليا، على أن يبدأ تنفيذه من يوم غد الأحد.

وأعلن البنك الأهلي المصري، عن تعديل أسعار العوائد الثابتة للشهادات الادخارية الجديدة والتي ستصدر ايتداء من يوم غد الأحد لمدد 3 و5 و7 سنوات، لعوائد تتراوح بين 5 و5.5% حسب مدة الشهادة.

وتبدأ أسعار شهادات الادخار الدولارية بين 500 و1000 دولار للشهادة الواحدة، بينما كانت أسعار الفائدة على شهادات الادخار الدولارية الثلاثة للبنك نحو 2.25% أيا كانت مدتها.

كما قرر بنك مصر رفع العائد على شهادات الادخار الدولارية لمدد 3 و5 و7 سنوات إلى نحو 5.3% من 2.25% سابقا، حيث يبدأ سعر الشهادة من 100 دولار.

وقالت مصادر مسؤولة في بعض البنوك، لموقع “مصراوي” المحلي، إن البنك المركزي وجه البنوك خلال اجتماع عقده معها في الأيام الماضية بالاستعداد لإطلاق أدوات مشتقات مالية جديدة للعملاء لحمايتهم ضد مخاطر تذبذب سعر صرف العملة لفترة زمنية محددة.

وتعاني مصر من نقص حاد في العملة الأجنبية، وأمرت الحكومة بتخفيف الإضاءة في ساحات المدن وقررت إغلاق المتاجر والمراكز التجارية في وقت مبكر نسبيا لتوفير الغاز الطبيعي للتصدير.
وفقد الجنيه 24.8% من قيمته أمام الدولار منذ بداية العام، بما في ذلك الانخفاض المفاجئ بنسبة 15.9% في مارس/آذار، والتخفيض التدريجي الذي سمح به البنك المركزي منذ ذلك الوقت.

وتوقع استطلاع لنشرة “إنتربرايز” الاقتصادية المحلية انخفاض سعر الصرف إلى مستوى 22.12، بينما توقع بنك “غولدمان ساكس” استقرار الجنيه عند النطاق 22 إلى 24 أمام الدولار، في حين يتوقع بنك “بي إن بي باريبا” انخفاض الجنيه إلى مستوى 22 إلى 23 جنيها للدولار بنهاية العام.

وفي السياق، كشفت مصادر مصرفية مصرية عن دخول نظام مير والتعامل بالروبل الروسي في البنوك والمنتجعات السياحية المصرية حيز التنفيذ خلال الأيام المقبلة.

ونقلت صحيفة “الشروق” المحلية السبت، عن مصادر لم تذكرها، أن العمل على النظام مستمر وأنه غير مرتبط بتوقف بنوك تركية عنه بعد التحذيرات الأميركية. ووفقا للصحيفة ذاتها، فإن البنك المركزي يعتزم بالتعاون مع وزارة المالية السماح للبنوك بالوصول إلى نظام بطاقات الدفع “مير” الروسي.

وقال رامي فايز عضو جمعية مستثمري السياحة بمرسى علم، إنه في حالة اعتماد البنك المركزي المصري للروبل الروسي كعملة تداول، فإن أعداد السياح الروس سترتفع بنسبة كبيرة خلال الشهور المقبلة.

وأضاف للصحيفة ذاتها أن العديد من شركات السياحة الروسية أعلنت زيادة أعداد رحلاتها إلى شرم الشيخ والغردقة بداية من الشهر المقبل.

المصدر: الشادوف+صحف مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.