شرم الشيخ تستضيف قمة ثلاثية تجمع السيسي وبن زايد مع رئيس وزراء اسرائيل

0 660

وصل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينت، مساء اليوم الاثنين، إلى مدينة شرم الشيخ، في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً، وعقد مباحثات مع (الرئيس المصري) الجنرال عبد الفتاح السيسي، استمرت لمدة ساعة، بحضور ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وبينما استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري رئيس الوزراء نفتالي بينت، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمطار شرم الشيخ ولي عهد أبوظبي.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، من بينها هيئة البث الإسرائيلي (“كان 11”) وموقع “واينت” الإلكتروني، بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية عقد قمة ثلاثية في شرم الشيخ مع السيسي وبن زايد، “في ظل الاتفاق النووي الذي تمت بلورته بين إيران والقوى الدولية”.

ووصل بينيت إلى مصر على رأس وفد يضم كل من مستشار الأمن القومي، إيال حولتا، ومستشارته للشؤون السياسية، شمريت مئير، بالإضافة إلى مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى.

شمريت مائير مستشارة سياسية لرئيس الوزراء الاسرائيلي-أرشيف

وكان بينيت قد أشار مؤخرا إلى ما وصفه بـ”تزايد التعاون” بين إسرائيل ومصر، وصرّح قبل نحو أسبوع مع الإعلان عن تدشين خط الطيران، بأن “التعاون بين البلدين يتسع في مجالات كثيرة، وهذا يسهم في استقرار ودعم أمن المنطقة”.

وبالتزامن مع زيارة بينيت إلى مصر، أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية (“وام”)، أن ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي للإمارات، بن زايد، وصل إلى شرم الشيخ كذلك، وأجرى بالفعل محادثات مع السيسي بحثا خلالها “أهم المستجدات الإقليمية والدولية”.

ونقلت الوكالة الإماراتية عن بن زايد قوله: “نحرص على مواصلة التنسيق والتشاور في ظل التحديات العالمية الجديدة والعمل معًا بما يحقق مصالح بلدينا والمنطقة”.وكان بينيت قد التقى بالسيسي في أيلول/ سبتمبر الماضي، في اجتماع عقد في مدينة شرم الشيخ المصرية، ووصفه رئيس الحكومة الإسرائيلية بـ”المهم جدا والجيد للغاية”، لافتا إلى أنهما وضعا خلاله الأساس لـ”تعميق الروابط وتعزيز المصالح”.

إيال حولتا- مستشار الأمن القومي الاسرائيلي- أرشيف

وذكر بيان صدر عن الحكومة الإسرائيلية، يوم الأربعاء الماضي، أن إسرائيل ومصر اتفقتا على توسيع الرحلات الجوية المباشرة التي يتم تسييرها بين البلدين، وتدشين خط جديد ينطلق من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب إلى مدينة شرم الشيخ.

وأفاد البيان بأن التباحث بشأن الموضوع جرى خلال اللقاء الي عُقد في مدينة شرم الشيخ، بين بينيت والسيسي، وبعد استكمال عمل جهاز الأمن العام (الشاباك) بالتعاون مع مجلس الأمن القومي وغيرها من الجهات الحكومية بمصر، بهدف إعداد مسار حراسة يسمح بتشغيل خط الطيران.

المصدر: الشادوف+وكالات

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.