إعدام 7 شبان مصريين خلال 24 ساعة على خلفية قضايا سياسية

0 1٬174

وثّقت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية إعدام وزارة الداخلية المصرية ثلاثة معتقلين جدد على خلفية قضايا ذات بعد سياسي، ليرتفع بذلك عدد الذين أُعدموا خلال الساعات الماضية إلى سبعة أشخاص.

ووفقاً للمنظمة، فإن مصلحة السجون نفذت، فجر الخميس، حكم الإعدام بحق ثلاثة شبان هم: بلال إبراهيم صبحي فرحات، ومحمد حسن عز الدين محمد حسن، وتاج الدين مؤنس محمد محمد حميدة، والذين كانوا يحاكمون على ذمة القضية رقم 1187 لسنة 2014 (جنايات قسم الجيزة)، والتي أعدم على ذمتها عشرة معتقلين آخرين في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وسبق أن وثقت المنظمة إعدام أربعة معتقلين آخرين على ذمة قضية أخرى، الثلاثاء الماضي، ما يعد مؤشراً على تسارع وتيرة الإعدامات في حق المعتقلين السياسيين، ويؤكد ما وصلت إليه حالة حقوق الإنسان في مصر من تدهور حاد.

واعتبرت المنظمة أن ما يُسمى بـ”الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان”، التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في سبتمبر/أيلول الماضي، ما هي إلا حبر على ورق.

وكانت مصلحة السجون قد نفذت حكم الإعدام بحق أربعة مواطنين في القضية رقم 513 لسنة 2016، والمعروفة إعلامياً باسم “خلية ميكروباص حلوان⁩، وهم: عبد الله محمد شكري إبراهيم عبد المعبود، البالغ من العمر 35 عاماً، متزوج ولديه طفلان، ومحمود محمد عبد التواب مرسي، البالغ من العمر 36 عاماً، من البدرشين بمحافظة الجيزة، متزوج ولديه طفلان، ومحمود عبدالحميد أحمد الجنيدي، متزوج ولديه أربعة من الأبناء، وأحمد سلامة علي عشماوي، البالغ من العمر 30 عاماً، من كفر زهران بالبدرشين بمحافظة الجيزة.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.