وزارة الداخلية المصرية ترد على موقع (الشادوف) رغم حظر الموقع في مصر!

0 330

ردت وزارة الداخلية المصرية اليوم الخميس على التقرير الذي بثه موقع الشادوف الإخباري مساء أمس الأربعاء استنادا لمعلومات حصرية حصلت عليها الاعلامية المصرية السيدة / سمية الجنايني عن عملية إلقاء القبض على مجموعة من ضباط الجيش والشرطة يقومون بتهريب المخدرات عبر نفق الشهيد أحمد حمدي الرابط بين شبه جزيرة سيناء ووادي النيل، والتعميم بخصوص تفتيش ضباط الشرطة بواسطة أفراد الجيش فى مدن القنال.

وفيما تجاهل النفي الرسمي المصري الإشارة من قريب أو بعيد الى واقعة القبض على ضباط الجيش والشرطة الذين تم الإعلان عن أسمائهم الكاملة وصورهم الشخصية وصور هوياتهم الرسمية سواء فى الجيش أو الشرطة، اكتفى مصدر وصف بالمسؤول بوزارة الداخلية بالقول:”في إطار تصدي الدولة المصرية لادعاءات الجماعة الإرهابية، نفى مصدر أمني صحة ما تتناوله الأبواق الإعلامية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بشأن صدور تعليمات لرجال الشرطة العاملين بمحافظات القناة (السويس – الإسماعيلية – بورسعيد).

وبينما لم يتطرق البيان الى واقعة القبض على الضباط متلبسين بحيازة كمية كبيرة من المخدرات وبعض القطع الأثرية، قال المصدر، إن “تلك الادعاءات التي تقوم بها جماعة الإخوان الإرهابية تأتي ضمن نهج الجماعة لنشر الشائعات والأكاذيب ومساعيها اليائسة لإحداث الوقيعة بين مؤسسات الدولة”.

ولفت المصدر إلى أن “ذلك يعكس حالة التردي والإفلاس للجماعة الإرهابية وأبواقها الإعلامية التي فقدت مصداقيتها بأوساط الرأي العام”.

وحرص بيان وزارة الداخلية المصرية على أن يضيف عبارة كخلفية للخبر تقول بالنص:” وكانت منصات وأبواق إعلامية تابعة للجماعة الإرهابية تداولت بيانا زائفا يحمل تعميما من وزارة الداخلية المصرية، لإخضاع ضباطها بـ3 محافظات تشمل (السويس والإسماعيلية وبورسعيد) للتفتيش، وتفتيش سياراتهم لدى عودتهم من مقار أعمالهم بجنوب وشمال سيناء من جانب ضباط الجيش، وهو ما نفته الوزارة.”

وكانت مصادر مصرية مطلعة أكدت للإعلامية المصرية السيدة / سمية الجنايني أن عملية القبض على أفراد من العصابة تمت مساء الاثنين الخامس من سبتمبر 2022 فى محافظة السويس بالقرب من نفق الشهيد أحمد حمدي خلال قيامهم بنقل كمية من مخدر الحشيش ( 1020 طربة حشيش كما هو موضح في الصورة ) من سيناء الى محافظات وادي النيل عبر نفق الشهيد أحمد حمدي حيث يعمل الضابطان في مواقع شرطية وعسكرية بمحافظة جنوب سيناء.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن أحد المتهمين برتبة عقيد على المعاش فى القوات المسلحة المصرية يدعى / أحمد عبد الحميد إدريس قمر، وهو الشقيق الأكبر للمقدم / أيمن عبد الحميد إدريس قمر، والذي يعمل حاليا كمستشار عسكري لمحافظ البحيرة ، ويعتبره البعض هو المحافظ الفعلي بعد تولي المحافظ السابق اللواء هشام آمنة منصب وزير التنمية المحلية وقيام نائبته الدكتورة نهال بلبع بمهام المحافظ بدون قرار رسمي حتى الآن.

وحصل موقع الشادوف على نسخة اليكترونية من محضر المخابرات العسكرية وحرس الحدود بخصوص الواقعة والذي يقول نصا: “مكتب مخ ( مخابرات حربية) وأمن ح ح ( حرس حدود) السويس
التاريخ: ٢٠٢٢/٩/٥
تمام يافندم
أثناء قيام طاقم تفتيش مشترك بين مكتب مخ وأمن ح ح السويس وك ١٠٤ تشغيل بوابات، الكشف عن المهربات بجهة س٢ / ك ١٠٤ الكشف عن المهربات وبتفتيش العربة ملاكي ماركة هيونداي تحمل لوحات معدنيه رقم (س ي س ١٨٤٦) بقيادة النقيب / سمير عادل خليل عوض ضابط شرطة بوزارة الداخلية من قوه قطاع الامن المركزي بالمنطقه (ج) ويحمل تسليح شخصي طبنجة طراز ( سي زد
دي ) وعدد ٢٢ طلقة ٩ مم وعدد ٧ ظرف فارغ ذات العيار تم ضبط عدد (٤٢٠) فرش حشيش باجمالي وزن (٤٢ ) كيلوجرام تقريبا
مخبئين خلف المقعد الخلفي للعربة، وبتفتيش المذكور تفتيشا وقائيا، تم ضبط نصف تمثال صغير الحجم يحتمل ان يكون تمثال أثري داخل شنطه ملابس خاصته، وتم التحفظ علي العربة والمضبوطات والمتهم بجهه س٢ / ك١٠٤ وتم الكشف على المهربات، وجاري اتخاذ الاجراءات القانونية.”

وأكد الموقع انه بعد وقت قصير من ضبط السيارة والمتهمين من ضباط الشرطة والجيش، تم إصدار تعميم على ضباط الشرطة فى محافظات القناة، والتي كان بيانها كالتالي: “بناء علي تعليمات السيد اللواء مساعد الوزير – مدير الامن سيتم تفتيش جميع الضباط ( ضباط الشرطة ) أثناء الذهاب والعودة بالنفق ( نفق الشهيد أحمد حمدي) وذلك بمعرفة القوات المسلحة.

ووفقا للتعليمات من وزارة الداخلية المصرية: يتنبه علي جميع الضباط ( في هيئة الشرطة) بالالتزام بالقواعد المنظمة للتفتيش وعدم افتعال أي مشاكل، وذلك نظراَ لضبط عدد ٢ ضباط من قوة المديرية بمواد مخدرة بالنفق أثناء نزولهم للراحه الشهرية من مقار أعمالهم في جنوب سيناء.”

تجدر الإشارة الى ان السلطات المصرية قامت منذ شهور بحظر وصول موقع الشادوف الإخباري العربي على شبكات الانترنت في مصر بحيث لا تصل أخباره وتحقيقاته وموضوعاته الى المواطنين المصريين، غير أن الإقبال على الموقع وما يتناوله من موضوعات دفع السلطات الى مثل هذا النفي رغم قيامها في السابق بحظر وصول الموقع للمصريين.

المصدر: الشادوف- خاص

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.