ممدوح اسماعيل يكتب:(وليمة لأعشاب البحر) و(وليمة لشيرين أبوعاقلة)

0 544

فى عام 2000 ظهر تيار الإلحاد بكتاب ( رواية) وليمة لأعشاب البحر، حوى الكتاب كلمات كفر والحاد لامثيل لها منها
استغفر الله، عفوك ياربى لأنني أنقل الكلام فقط لتعريف الناس وأبرأ لك منه ومن قائله، فقد كتبوا كفراً : ( يحكموننا بقوانين آلهة البدو وتعاليم القران خراء)!!
كفر وتجرأ هذا الكفور على ذات الله بهذا الشكل الفظيع، وما إن ظهر الكفر، حتى هب غاضباً لله أستاذنا الفارس الدكتور محمد عباس شاهراً سيفه المسلول وكتب وثيقة البراءة من الكفر وبردة حب لله فى مقاله الشهير المعنون (من يبايعنى على الموت؟).
وانتفض شباب الأزهر فى مظاهرات عارمة، واضطر الأزهر أن يجتمع ثم أصدر بياناً هاجم فيه الرواية (الكتاب)، وتجمع الملاحدة جابر عصفور واحمد عبد المعطى حجازى وجمال الغيطانى ومعهم الممثل عادل امام والعشرات من همج الإلحاد يدافعون عن فكرهم الضال، وصبت الدولة غضبها على صحيفة الشعب التى قادت حملة الغضب لله وتم إغلاق الصحيفة من يومها حتى الآن!
ومن مناقب عادل حسين رئيس تحرير الشعب رحمه الله دعمه وصلابته أثناء تلك الحملة، كما جاهد بالكلمة شيوخ ومثقفون، وسكت البعض ونافق البعض وتميع البعض..الشاهد أن الحق ظهر، وانفضح الباطل و تخندق كل فريق حسب قناعاته وتمايزت الصفوف وكتب التاريخ من وقف لله، ومن وقف مع هواه والشيطان..وكل مكتوب فى صحيفة أعماله عند الله.
اعود بكم إلى “وليمة ابوعاقلة” التى طفحت بعد مقتل الصحفية في قناة الجزيرة الإخبارية شيرين ابو عاقلة المسيحية التى قتلها الإحتلال ظلماً..ووبينما كان الحزن يشملنا لمقتلها تسلل نفر وظهروا على الشاشات ووسائل التواصل مستغلين عاطفة الناس ليعيدوا ضلالات (وليمة لاعشاب البحر) لكن بطريقة مختلفة. هذه المرة لم يعلنوا رفضهم لقوانين الله علانية، ، ولا السخرية من القرآن الكريم بوضوح كما فعل حيدر حيدر فى وليمة لاعشاب البحر.


هذه المرة استفادوا من أحداث التاريخ ويعلمون علم اليقين أن المصادمة الظاهرة لعقيدة المسلمين تفضحهم، فباتوا يتمسحون بالعاطفة والرحمة للمشركين بإسم الإنسانية ليرفضوا من خلالها قوانين الله فى كتابه الكريم، ويفتنوا الناس فى دينهم.

هذه القوانين التي نتحدث عنها تتضمن:
القانون الأول : لمن يستحسن اعمال الكفار ويريد ان يدخلوا الجنة قال تعالى (وَمَنْ يكفر بالإيمان فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (المائدة).


القانون الثانى: لمن يريد ان يغفر الله للمشركين قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يشرك بالله فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا) (النساء).


الثالث لمن يتفلسف على القرآن ويريد ان يجعل مشركى النصارى تحت المشيئة
قال تعالى (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖإِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ) (المائدة).


القانون الرابع :لمن يتوهمون أنهم سيرحمون الكافر بالدعاء له بالرحمة، قال تعالى (وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ ۚ قَالَ عذابي أصيب بِهِ مَنْ أَشَاءُ ۖ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ۚ فسأكتبها للذين يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بآياتنا يؤمنون (156)(الأعراف


القانون الخامس :لمن يستغفر للمشركين ويعارض الله بتفلسف او قول موهوم يعارض به قول الحق( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) (التوبة)
القانون السادس :لمن يقولون بالانسانية أنها تجمعنا، قال تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران).

وهناك فرق بين التعايش بالبر مع المشرك المسالم من جهة، والتوافق العقدى معه من جهة أخرى.
إن ايمان المسلم لايصح إلا بايمانه بأن الجنة حق للمؤمنين والنار حق للكافرين. ورغم الخلاف الواضح فى سبب أزمة وليمة لاعشاب البحر و سبب مقتل ابوعاقلة، إلا أنه يوجد طرف مشترك يريد أن يلغى قدسية القرآن وأحكامه ويلغى اسس دعوة التوحيد من عقيدة المسلمين تحت دعوى المعاصرة والإنسانية.

والحمد لله مازال يوجد طرف غيور ينتفض مجاهداً مدافعاً عن دينه، هم الفائزون باذن الله. وكما حدث فى وليمة لاعشاب البحر، يوجد طرف من شيوخ ومثقفين بين النفاق والتميع والسكوت وهؤلاء أسوأ ممن يظهرون بالضلال فمواقفهم لتمييع الحق تضلل قطاع من الجماهير فى ظل انتشار الجهل وحكم الطغاة والسيطرة على وسائل الإعلام.
ولن تنتهى حملات وموجات تضليل المسلمين واخطرها ليست من الكفار، ولكن ممن ينتسبون للإسلام من عمائم ومثقفين مرتزقة، لذلك يتعين أن يكون المسلم على حذر بالعلم والثبات على الحق حتى لا يؤخذ على غرة فى نفسه أو فى أسرته بسهام التضليل، ولايوجد خسائر بل فوز وانتصار.
صحيفة الشعب اغلقها مبارك وشرد كتابها، لكن بقيت معركتها لنصرة الإسلام والقرآن تاج مرصع فوق جبينها وعلى جبين الدكتور محمد عباس، متعه الله بالصحة والعافية.
رسالتى للمسلمين الذين يخافون إتخاذ مواقف لله أو يتمايعون*
العمر مكتوب والرزق مكتوب فلاتخش إلا الله..فاعداء الإسلام نشطوا للقضاء على الإسلام من داخله، فلاتكن أنت ثغرة يدخل منها العدو.
ويبقى :ان أسوأ مافى أزمة شيرين ابو عاقلة هم تلك العمائم والمثقفين والسياسيين المنسوبين للإسلاميين الذين كانوا أداة فى يد اتباع حيدر حيدر فى معارضة قوانين الله وحكمه، وآخرين لايتكلمون إلا فى اوقات وأشياء محددة ويسكتون إذا كان الموقف ضد حكام طغاة. الحق واحد لايتبدل، فلا غفران ورحمة إلا للمسلم، ولا شهيد إلا من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا، فلايغتر المسلم بأسماء ولاعمائم إنما يهتم فقط بالحق. ولا إله إلا الله محمد رسول الله.

ممدوح اسماعيل

محام ونائب فى برلمان الثورة 2012

أحد أبرز وجوه التيار الاسلامي في مصر

المقالات الواردة فى باب الرأي تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن الموقع وسياساته التحريرية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.