محكمة مصرية تؤجل محاكمة هدى عبد المنعم وعائشة الشاطر إلى فبراير المقبل

0 431

قررت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في مصر، الأحد، تأجيل محاكمة أعضاء التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والمحامية هدى عبد المنعم، وعائشة الشاطر، ابنة القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر، وزوجها، إلى جلسة 14 فبراير/شباط المقبل.

وتضم القضية 31 متهما، من بينهم 14 محبوسا احتياطيًا منذ ثلاث سنوات، ومن بينهم هدى عبد المنعم (61 سنة)، وعائشة الشاطر (39 سنة)، واللتان ألقي القبض عليهما في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2018، وتم اتهامهما بالانضمام إلى جماعة محظورة، وتلقي تمويل من الخارج، مع 9 آخرين، ومنذ ذلك الحين يتم تجديد حبسهما دوريا، رغم تدهور حالتهما الصحية بسبب ظروف الحبس القاسية والإهمال الطبي، وعدم تلقي الرعاية الصحية.

وتعد جلسة اليوم هي ثالث جلسات المحاكمة في القضية التي تضم كلا من المحامي والمدير التنفيذي للتنسيقية المصرية عزت غنيم، والمحامي محمد أبو هريرة.

وبينما وجهت نيابة أمن الدولة العليا لجميع المتهمين تهم الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، وتمويلها ودعمها، فإنها اختصت أربعة من بين المتهمين لتوجه لهم تهمة كشف انتهاكات حقوق الإنسان من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأنهم “أذاعوا عمدًا في الداخل والخارج أخبارًا وبيانات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد، وكان من شأن ذلك إضعاف هيبة الدولة، وتكدير الأمن العام، وإلقاء الرعب بين الناس”.

وهؤلاء المتهمون الأربعة محتجزون رهن الحبس الاحتياطي منذ قرابة ثلاثة أعوام من دون محاكمة، وبالمخالفة للقانون الذي يمنع الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين؛ إذ ألقي القبض عليهم في مارس/آذار ونوفمبر/تشرين الثاني 2018، وتعرضوا لسلسلة من الانتهاكات التي وثقتها المنظمات الحقوقية المصرية والدولية، وهيئات الأمم المتحدة التي اعتبرت القبض عليهم اعتقالًا تعسفيًا، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.