تأكيدا لانفرادنا: دفاع محمد الأمين يلمح الى اللواء عباس كامل.. ويكشف قصة رندا رزق ؟!

0 1٬359

حجزت محكمة جنايات القاهرة، القضية التي يحاكم فيها رجل الأعمال المصري محمد الأمين بتهمة ”الإتجار بالبشر”، للنطق بالحكم في جلسة 23 مايو المقبل، بعد أن استمعت لمرافعات الدفاع عن الأمين، المتهم بهتك عرض فتيات داخل دار الأيتام التي يمتلكها بمحافظة بني سويف، التي تبعد نحو 120 كيلو مترا جنوب القاهرة.

وخلال مرافعات الدفاع ، اتهم محمد بهاء الدين أبو شقة ( الإبن)، وهو محام مكلف بالدفاع عن رجل الأعمال محمد الأمين بوجود شخص وصفه بأنه يلعب ضد موكله في هذه القضية، وقال بالحرف الواحد خلال مرافعته أمام المحكمة:”هناك أحد الأشخاص يعمل بمثابة ( اللهو الخفي) في تلك القضية المثيرة للجدل والتي شغلت الرأي العام في مصر وخارجها.”

جاء ذلك فيما قدم المحامي طارق جميل، وهو أيضا ضمن فريق المحامين المكلفين بالدفاع عن محمد الأمين، قسيمة زواج خاصة بسيدة تدعى ( دعاء )، وهي أحد المتهمين في القضية، وقال ان دعاء هي زوجة سائق يعمل في دار ( الأيادي الأمينة)، التي يملكها محمد الأمين في مسقط رأسه في بني سويف وكانت دعاء تعمل على تدريب الفتيات بالدار.
وقال المحامي طارق جميل، إن دعاء عملت في الدار من خلال ( راندة رزق) مستشارة وزيرة التضامن، وكانت تتقاضى مبلغ 5 آلاف جنيه أسبوعيا مقابل عملها بالدار، مع العلم أن وزارة التضامن الاجتماعي هي التي تشرف على كافة دور الأيتام والمؤسسات الخيرية في مصر وفقا للقوانين المصرية.
وقدم المحامي صورًا لمستشارة وزيرة التضامن راندا رزق وهي بصحبة فتيات الدار ومع المجني عليهن، وتطرق في دفاعه الي دافع الانتقام من محمد الأمين بعد أن قام بطلاقها وقدم شهادة الزواج والطلاق لضمها لأوراق القضية، مشيرا الى دورها في الاتهامات المسندة إلى الأمين.

وقال محمد أبو شقة، إنه قدم مستندًا يثبت زواج موكله من رندا رزق بشكل رسمي، حينما كانت تعمل في وزارة التضامن كمستشارة للوزيرة منى القباج، موضحا أ

رندا رزق مستشارة وزيرة التضامن بمصر

ن مستشارة وزيرة التضامن السابقة “رندة رزق”، سرقت 12 مليون جنيه خصصها زوجها لـ”شنط رمضان” وفرت هاربة!!

وأضاف أنها حرضت فتيات دار “الأيدي الأمينة” المملوكة لموكله رجل الأعمال محمد الأمين على الإبلاغ عنه بغرض الانتقام منه لاكتشافه سرقتها.

وأوضح: “موكلي تعرف على رندا أثناء إنهاء إجراءات ورق دار الأيادي الأمينة”، مؤكدًا أنه أنهى إجراءات الدار بشكل قانوني، وأن “رندا رزق” دبرت مكيدة إلى “الأمين” للانتقام منه، رغم أنها كانت تبيت في الدار رفقته؛ حينما كانت زوجته، وأن كل ما يتعلق بالقضية الحالية تم عقب انفصالهما مباشرة.

وقال أبو شقة، إن هناك أحد الأشخاص وصفه بـ “اللهو الخفي” يلعب في القضية ضد موكله، مضيفًا: “في لهو خفي وهقول عليه قريب”. فمن هي “راندا رزق” ومن هو “اللهو الخفي” الذي يصفه الدفاع بأنه يعبث في القضية ويوجهها حيث يريد في غير مصلحة الموكل رجل الأعمال محمد الأمين؟

يشير مراقبون الى ان راندا رزق تعد الى جانب وزيرة الصحة هالة زايد من أولئك النسوة من سيدات المجتمع ممن يدينون بمناصبهن الحكومية التي حصلن عليها لكونهن من أكثر المقربات للواء عباس كامل مدير المخابرات العامة المصرية.

وفي تأكيد لإنفراد الشادوف في 8 يناير الماضي، رجحت المصادر التي تحدث معها الموقع أن يكون اللواء عباس كامل مدير المخابرات العامة وأحد أقرب معاوني الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هو ذلك الشخص الذي أشارت اليه مرافعات الدفاع وهدد المحامي أبو شقة بالكشف عن هويته قريبا، في حالة إدانة محمد الأمين فى تلك القضية أو استنفاد إجراءات التقاضي قبل الحصول على حكم بالبراءة. انظر الرابط التالي: https://elshababnews.com/%D8%AF-%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D8%B1%D8%B2%D9%82-%D8%AA%D9%87%D9%86%D8%A6-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84-

%D8%A8%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A

وكانت مصادر على إطلاع بما يحدث في دوائر صناعة القرار فى مصر، قد كشفت للشادوف في يناير الماضي أن اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة هو من يقف خلف ما وصفته بـ” القضية الملفقة” لرجل الأعمال وامبراطور الاعلام ( محمد أمين ) الذي اتهمته النيابة بالاتجار بالبشر والتحرش بفتيات في دار للأيتام في مسقط رأسه ببني سويف التي تقع على بعد 140 كيلو مترا جنوب القاهرة.

وربطت المصادر التي تواصلت مع موقع ( الشادوف) الإخباري بين اعتقال ( محمد الأمين ) من جهة، وتطورات قضية فساد وزارة الصحة من جهة أخرى، وتوقعت استمرار تعقد مشاكل الأمين القضائية واستمرار حملات تشويهه إعلاميا في وقت سيتم فيه إعادة وزيرة الصحة هالة زايد الى موقعها الوزاري أو على الأقل تبييض صورتها أمام الرأي العام.

ماذا عن رندا رزق ؟

تجدر الإشارة الى أن “راندا رزق” حصلت على الدكتوراه في “سيسولوجية النوع الاجتماعي” مع مرتبة الشرف وماجستير في علم “الانثروبولوجي” من جامعة غير معروفة، كما حصلت على دراسات حرة في الدعوة وكسب التأييد والتسويق الاجتماعي من جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية ودبلوم الترجمة التحريرية من الجامعة الأمريكية.

وشغلت رندا رزق العديد من المناصب في الهيئات والمنظمات الحكومية والأجنبية، منها خبير التنمية الاجتماعية بالأمم المتحدة، كما أنها استشاري المسئولية المجتمعية للقطاع الخاص بالأمم المتحدة، وعملت كمسئول الاتصال الخارجي والدعم الفني ومنسق وطني ممثلة لوزير التضامن الاجتماعي للعديد من الجهات الدولية والمانحة مثل “اليونيسيف”.

وكانت المحكمة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي قد استمعت، لمرافعة النيابة العامة في محاكمة محمد الأمين بتهمة الاتجار في البشر.

وقالت النيابة العامة مُخاطبة المحكمة: “جئنا إلى ساحتكم المُقدسة نحمل كلمة المجتمع الذي منحنا شرف تمثيله في واحدة من القضايا التي ننشد فيها الحق والعدل، والمُتهم رجل سطع نجمه، وذاع صيته، وظن أن الدنيا حيزت له وخضعت، ومتى أمر فقد وجبت طاعته.

راندا رزق خلال مقابلة على الهواء على التليفزيون الرسمي المصري- الشادوف

وتابعت: “لم يكن له من اسمه نصيب، فهو اسم على غير مسمى، وخطى على درب الخطيئة، وهام على وجهه إفساداً لكن هيهات.. أحسب أن الله غافلاً عما يعمل الظالمون؟!”.

وتابع مُمثل النيابة: “أعمت الرذيلة فؤاده ووضع المال على عينه غشاوة”، مشيرا الى تأسيس المُتهم محمد الأمين لدار “الأيادي الأمينة، ” لكنه تعدى حدود الله وظلم نفسه، وجعل المؤسسة ستاراً يستحل من وراءه الأعراض وشرف البنات المُستضعفات.”

وانتقلت المُرافعة للحديث عن المجني عليهن قائلةً: ” انهن فتيات حُرمن المودة والعطف، وعانين من قسوة تأبى الجبال أن تتحملها، وعانين من التنقل بين دور الرعاية ومن الافتقار للاستقرار”.

وذكر ممثل النيابة العامة إن تأسيس المُتهم لدار “الأيدي الأمينة” جاء لاستغلال صغر أعمارهن لإشباع غرائزه الحنسية، وخان الأمانة فهتك أعراضهن بالقوة، لتعقب النيابة قائلاً :”تلك الأيادي لم تكن يوم أمينة”.

وحضر الإعلامي خيري رمضان، جلسة المحاكمة لمؤازرة رجل الأعمال محمد الأمين، في قضية هتك عرض فتيات دار أيتام الأيدي الأمينة، المملوكة له في محافظة بني سويف.

من ناحيتها، دافعت مسؤولة التضامن الاجتماعي ببني سويف، إحسان.ع، وشاهدة النفي في قضية رجل الأعمال المعروف محمد الأمين، وقالت: “محمد الأمين كان دايما بيخاف على بنات الدار، وكانت اللي تتعب فيهم بيجيبلها الدكتور، والبنات لما كانوا هيمشوا من الدار كانوا بيعيطوا، وبيقولوا بابا محمد الأمين يجي معانا.

تجدر الإشارة الى أن جلسات المحاكمة تعقد برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبرى وأمانة سر مجدى شكرى وهانى شحاتة.

وقد أصدر المستشار حماده الصاوي النائب العام قرارا بإحالة المتهم محمد الأمين محبوسًا إلى محكمة الجنايات لاتهامه بالإتجار فى البشر، وهنّ سبع فتيات أطفال، وهتكه عِرضهن بالقوة والتهديد، وذلك بشهادة ثلاثة عشرة شاهدًا، وإقرارات الفتيات المجني عليهنَّ، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والبحث النفسي والاجتماعي بوزارة التضامن.

وتضمن نص قرار النيابة العامة إحالة المتهم محمد الأمين محبوسًا إلى محكمة الجنايات لاتهامه بالاتجار في البشر؛ وهنّ سبع فتيات أطفال، وهتكه عِرضهن بالقوة والتهديد، بشهادة 13 شاهدًا، وإقرارات الفتيات المجني عليهنَّ، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والبحث النفسي والاجتماعي بوزارة التضامن.

كانت التحقيقات قد انتهت إلى إيواء المتهم الفتيات المجني عليهنَّ بدار أنشأها للأيتام، واستغلاله ضعفهنَّ وحاجتهنَّ وسلطته عليهنَّ بقصد استغلالهن جنسيًّا، وكان ذلك مصحوبًا بهتكه عرضهنَّ بالقوة والتهديد إرضاءً لشهواته، تحت وطأة تهديده بعضَهنَّ بالضرب والطرد من الدار إذا ما أَبلغن عنه.
وقال دفاع المتهم محمد الأمين، أمام هيئة المحكمة، إن مستشارة وزيرة التضامن السابقة “رندة رزق”، سرقت 12 مليون جنيه خصصها زوجها رجل الأعمال محمد الأمين لـ”شنط رمضان” وفرت هاربة، متابعًا أنها حرضت فتيات دار “الأيدي الأمينة” المملوكة لموكله على الإبلاغ عنه بغرض الانتقام منه لاكتشافه سرقتها.

رندا رزق خلال مقابلة مع قناة العربية- الحدث باعتبارها مستشارة وزيرة التضامن الاجتماعي بمصر

المصدر: الشادوف+صحف +وسائل إعلام مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.