كواليس مصرع عالمة مصرية في حادث غامض بمدينة 6 أكتوبر.. ما قصتها؟!

1 2٬661

توفيت عالمة مصرية بارزة الثلاثاء الماضي في حادث مروع بمدينة السادس من أكتوبر إثر سقوطها من المصعد ما أدى لتهشم جمجمتها ووفاتها على الفور، أمام أعين مسؤول الصيانة والفني المتخصص في إصلاح أعطال المصاعد.

وكشفت وسائل الإعلام المصرية تفاصيل مصرع العالمة المصرية سميرة عزت أبو الخير، الوكيل السابق لمعهد الكبد القومي بالمنوفية، داخل مركز أبحاث مارك للأدوية التابع لشركة ( إيفا فارما) الدولية العملاقة لانتاج الأدوية.

وأوضحت صحف مصرية أن الدكتورة سميرة عزت أبو الخير لقيت مصرعها بمدينة السادس من أكتوبر، في حادث أسانسير، صباح الثلاثاء، أثناء وجودها لممارسة عملها كمديرة لمركز الأبحاث التابع لتلك الشركة الدولية للأدوية.

ونقلت الصحف عن مصدر أمني مصري رفض الكشف عن هويته، قوله إنه تبلغ لمديرية أمن الجيزة مصرع الدكتورة سميرة عزت محمد أبو الخير، 50 عاما، الأستاذ بالمعهد القومي للكبد بالمنوفية ومديرة مركز أبحاث مارك التابع لشركة إيفا فارما للأدوية، بالمنطقة الصناعية التابعة لدائرة قسم شرطة ثان أكتوبر، بعد سقوطها خلال محاولتها ركوب الأسانسير الخاص بالمركز، وإصابتها بإصابات بالغة أدت لوفاتها.

وأكد المصدر، أن الدكتورة سميرة عزت أبو الخير سقطت في أثناء محاولتها ركوب الاسانسير فتحرك المصعد دون غلق الباب فسقطت وأصيبت بتهشم في الجمجمة، وعلى الفور تم نقل الجثمان إلى المستشفى، وتحركت قوة أمنية لمعاينة مكان الحادث، وسؤال المسؤولين عن المكان وشهود العيان.

وتابع المصدر أنه تم سؤال فني صيانة الأسانسير، الخاص بمركز الأبحاث التابع لشركة إيفا فارما للأدوية، الذي تصادف وجوده في مكان الحادث، وأنه أكد محاولته منع تحرك الأسانسير ولكنه فشل في ذلك، ما أدى إلى سقوط الدكتورة سميرة عزت، مدير مركز الأبحاث، التي لقيت مصرعها على الفور.

وأمرت جهات التحقيق بأكتوبر، بانتداب الطب الشرعي، لبيان سبب وفاة الدكتورة سميرة عزت أبو الخير، كما طلبت جهات التحقيق الاستماع لأقوال العاملين بالشركة، والتحفظ على عامل الصيانة للتحقيق معه.

من هي الدكتورة سميرة عزت؟

الدكتورة سميرة عزت هي مدير مركز مارك لأبحاث التجارب السريرية واستشاري الأبحاث العلمية بمستشفيات شفاء الأورمان. وهي رئيس قطاع البحوث الإكلينيكية بشركة إيفا فارما، و أستاذ الصحة العامة بمعهد الكبد القومي بالمنوفية سابقاً.

وسميرة عزت هي مؤسسة ورئيس البحث العلمي بمستشفى علاج سرطان الأطفال بالمجان ، كما انها حاصلة على جائزة الدولة للبحث العلمي. وزوجها هو الدكتور مدحت هريدي، مدير عام مستشفى الطلبة بجامعة القاهرة.

كتب الدكتور مدحت هريدي رسالة مؤثرة على صفحة فيسبوك الخاصة به ينعى بها زوجته التي لقيت مصرعها داخل مصعد كهربائي بأكتوبر بكلمات حزينة قال فيها: “خالص الشكر لكل من تقدم بواجب العزاء في وفاة زوجتي الغالية، رحمها الله رحمة واسعة سواء بالحضور أو بالاتصال تليفونيا أو على مواقع التواصل الاجتماعي، شكرا للأساتذة الأفاضل من جامعة المنوفية ومركز الكبد بالمنوفية، ومن جامعة القاهرة، ومستشفى الطلبة، ومن مستشفى 57357، وكهنة الكنائس الذين تواصلوا معنا للتعزية في فقيدتنا الغالية، شكرا لكم جميعا، ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وتقدم بطلب في آخر الرسالة المكتوبة قائلاً: طلب أخير، برجاء الدعاء لها بالمغفرة ولنا بالصبر والجلد فالحدث جلل، لعل ربنا يتقبل إن شاء الله.

كانت البداية عندما تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغاً يفيد بمصرع سيدة داخل شركة أدوية شهيرة بأكتوبر، لتنتقل قوة أمنية على الفور إلى مكان الحادث، لتتبين من المعاينة أن الدكتورة سميرة عزت أبو الخير توفيت جراء سقوط مصعد معطل، بعدما أقنعها فني الصيانة بالركوب ثم سقط المصعد ولقيت مصرعها، فيما أصيب الفني.

وتمكن رجال المباحث من إلقاء القبض على فني الصيانة الذي أقنع المجني عليها بركوب المصعد (الأسانسير)، وتم تحرير المحضر اللازم عن الواقعة، وأُخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيقات، وقد طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حيال وقوع الحادث، ومعرفة إن كان فني المصاعد تعمد قتل المجني عليها أو إصابتها لعلمه بتعطل المصعد أم لا.

وقد أمرت النيابة العامة بالتحفظ على كاميرات المراقبة الداخلية للمستشفى، تمهيدا لتفريغها والوقوف على ملابسات الواقعة، وقد استدعت عدداً من شهود العيان لسماع أقوالهم حيال حدوث الواقعة، للوقوف على السبب الرئيسي حول الواقعة.

حالة حزن في الأوساط العلمية والطبية المصرية

وقد سيطرت حالة من الحزن على القطاع الطبي بمحافظة المنوفية وسط الدلتا المصرية، عقب الإعلان عن مصرع العالمة المصرية الدكتورة سميرة عزت أبو الخير وكيل معهد الكبد القومي وأستاذ الصحة العامة بالمعهد في حادث أليم، مؤكدين أنها كانت من أخلص وأنبل المنتمين للجامعة وكانت دائما من أحرص المسئولين على المرضى.

وأعلن الدكتور هشام عبد الدايم عميد المعهد عن وفاة الدكتورة “سميرة عزت” وسط حالة من الحزن قائلا ” بعميق الحزن والأسى، ينعي معهد الكبد القومي الأستاذة الدكتورة سميرة عزت أبو الخير .. انا لله وانا اليه راجعون “.

كما أصدر الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية بيانا ينعي فيه الطبيبة الراحلة، وتقدم بخالص العزاء والمواساة فى وفاة الدكتورة سميرة عزت أستاذ الصحة العامة بمعهد الكبد القومى، داعيا الله أن يتغمدها بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته ويلهم ذويها الصبر والسلوان.

وعملت الراحلة في كثير من المستشفيات والمعاهد المصرية الكبري في مجال الأبحاث العلمية، فعملت إستشاري الأبحاث العلمية بمستشفيات شفاء الأورمان، وأستاذ الصحة العامة بمعهد الكبد القومي بالمنوفية سابقا، و رئيس قطاع الأبحاث الإكلينيكية بشركة إيفا فارما، ومدير مركز مارك لأبحاث التجارب السريرية، المدير العام لمعامل MARC البحثية, وعضو لجنة الجينوم المرجعي المصري.

وقال أحد زملاء الراحلة: “فقدنا عالمة مصرية كبيرة”، بينما دونت إحدي الطالبات بعض العبارات تنعي فيها استاذتها قائلة: “دكتوره سميرة من الشخصيات اللي أحببتها لسيرتها الطيبه واجتهادها.. ولما اتخرجت واتعاملت مع حضرتك اتاكدت من كل الكلام والسيرة الطيبة بتاعتك.. حقيقي حضرتك كنتي من أفضل وأجمل الشخصيات في الوسط العلمي والطبي.. فقدناكي فعلا ربنا يرحمك يارب ويجعل آثرك الطيب اللي تركتيه في ميزان حسناتك.. وفي جنة الخلد إن شاء الله يا دكتورة”.

المصدر: الشادوف+وسائل إعلام مصريةوعربية

المشاركات الاخيرة

تعليق 1
  1. نسرين يقول

    ممكن جدا تكون مقصودة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.