كشف غموض مقتل بطلة رياضية مصرية في محافظة كفر الشيخ.. ما الحكاية؟!

0 1٬168

ألقت قوات الأمن المصرية اليوم الأربعاء القبض على مسجل خطر متهم بقتل لاعبة كرة السرعة روان محمد الحسيني، لاعبة فريق نادي دسوق الرياضي، واعترف المتهم ( إ.م.م ) بقتلها بدافع السرقة. وشهد شارع الجيش بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ تواجدا أمنيا مكثفا تزامنا مع قيام المتهم بتمثيل جريمته.

وطوقت قوات الأمن المكان وغيرت سير حركة المرور لحين الانتهاء من تمثيل الجريمة. واعترف المتهم بقتل بطلة كرة السرعة، حيث قال إنه تعقبها أثناء خروجها من نادي دسوق واستغل الظلام بمدخل عمارة “الزعيم” بشارع الجيش في مدينة دسوق وهو مكان إقامة خالتها التي كانت ستذهب لزيارتها، وخنقها عدة مرات حتى لفظت أنفاسها.

وأضاف أنه حمل جثتها إلى أعلى سطح العقار ثم استولى على القرط الذهبي الخاص بها وهاتفها المحمول. والمتهم “مسجل خطر” وتم اتهامه في 17 سابقة من بينها الاتجار في المواد المخدرة والسرقة بالإكراه والبلطجة.

وكان أهالي بمدينة دسوق في كفر الشيخ، قد عثروا على جثة الطالبة الجامعية فوق سطح إحدى العمارات السكنية، بمنطقة شارع الجيش وبها آثار خنق حول الرقبة دون معرفة المتسبب في الواقعة، ودوافع وملابسات الجريمة.

وكثفت أجهزة الأمن المصرية جهودها خلال الساعات الماضية لكشف ملابسات جريمة قتل بطلة مصر والعالم في لعبة كرة السرعة، الطالبة روان محمد الحسيني (21 سنة)، والتي عُثر على جثتها أعلى إحدى البنايات السكنية في شارع الجيش، بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، وحول رقبتها آثار خنق، من دون التوصل إلى الجاني.
وقالت أسرة روان الحسيني للشرطة إنها تلقت اتصالاً هاتفياً من مجهول، عبر الهاتف المحمول الخاص بابنتهم الراحلة، يفيد بوجود جثتها على سطح بناية في مدينة دسوق، وتعرفت الأسرة فور وصولها إلى مكان القتيلة على جثتها، واتخذت الشرطة والنيابة إجراءاتها المعتادة برفع البصمات، ومعاينة الجثة.
وانتهت الشرطة من تفريغ كاميرات المراقبة في محيط موقع ارتكاب الجريمة، وسؤال شهود العيان، ومتابعة الاتصالات الهاتفية الخاصة بالضحية، في محاولة للوصول إلى الجاني، وتم نقل الجثة إلى مستشفى كفر الشيخ العام لتشريحها لمعرفة أسباب الوفاة، لا سيما مع وجود كدمات في الرأس، وخنق في الرقبة.
وقرر رئيس نيابة دسوق، انتداب طبيب شرعي لتشريح جثة الطالبة الجامعية، والتصريح بدفنها بمعرفة أسرتها، عقب الانتهاء من التشريح. وشيع الآلاف من أهالي مدينة دسوق، جثمان روان الحسيني من مسجد “سيدي إبراهيم الدسوقي”، وسط بكاء أفراد أسرتها وأقاربها وصديقاتها، والذين طالبوا أجهزة الشرطة والنيابة العامة بسرعة التعرف على القاتل، وتقديمه إلى محاكمة جنائية عاجلة.
وتدرس روان بالفرقة الثالثة في كلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، وبخلاف تفوقها الدراسي كانت من بطلات العالم في لعبة كرة السرعة، وكرمتها وزارة الشباب والرياضة المصرية في عام 2016، عقب فوزها بالمركز الأول في بطولة العالم التي أقيمت في بولندا.

المصدر: الشادوف+وسائل اعلام مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.