في حكم قضائي سريع: السجن والغرامة ضد (طبيب الكركمين)..ابحث عن اللهو الخفي؟!

0 472

قضت المحكمة الاقتصادية في مصر، الثلاثاء، بمعاقبة المتهم أحمد أبو النصر، المعروف باسم “طبيب الكركمين” بتهمة انتحال صفة طبيب وترويج أدوية غير مرخصة بالمخالفة للقانون. وأمرت المحكمة بحبس أبو النصر سنتين مع الشغل، ودفع غرامة 100 ألف جنيه (حوالي 5400 دولار ) ومصادرة المضبوطات.

وعاقبت المحكمة شريكا للطبيب يدعى (عبد الونيس حسن محمد) بالحبس سنة مع الشغل وغرامة 1000 جنيه (حوالي 50 دولارا ).

وقالت النيابة في أمر الإحالة للمحكمة إنهما “طرحا وعرضا للبيع أغذية ونباتات طبية مغشوشة مع علمهم بذلك، وعرضا للبيع مستحضرات ومستلزمات طبية لم يصدر قرار من وزير الصحة باستعمالها، وقاما بفتح مكتب للدعاية الخاصة بالأدوية والمستلزمات الطبية بغير ترخيص من الجهة المختصة” وفق صحيفة الأهرام.

وأنشأ المتهم أبو النصر قناة فضائية وأخرى على موقع يوتيوب ادعى فيهما أنه طبيب أخصائي ومعالج بالأعشاب والنباتات الطبيعية، وروج لمنتجاته التي قال إنها تشفى جميع الأمراض. وتشير التحريات إلى أن هذه المنتجات هي من مستخلصات من نباتات منها مستخلص “الكركمين”، وهي غير مسجلة بهيئة الدواء المصرية أو أي جهة أخرى، وفق صحيفة اليوم السابع.

وأكدت الهيئة القومية لسلامة الغذاء أن المنتجات المضبوطة كافة غير مسجلة بالهيئة ومخالفة للقانون وأنها مجهولة الخصائص والتركيبات ما قد يسبب “بلبلة لدى المستهلكين ومشاكل صحية”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد حجزت مؤخرا القضية التي يحاكم فيها رجل الأعمال المصري محمد الأمين بتهمة ”الإتجار بالبشر”، للنطق بالحكم في جلسة 23 مايو المقبل، بعد أن استمعت لمرافعات الدفاع عن الأمين، المتهم بهتك عرض فتيات داخل دار الأيتام التي يمتلكها بمحافظة بني سويف، التي تبعد نحو 120 كيلو مترا عن القاهرة.

وخلال مرافعات الدفاع ، اتهم محمد بهاء الدين أبو شقة ( الإبن)، وهو محام مكلف بالدفاع عن رجل الأعمال محمد الأمين بوجود شخص وصفه بأنه يلعب ضد موكله في هذه القضية، وقال بالحرف الواحد خلال مرافعته أمام المحكمة:”هناك أحد الأشخاص يعمل بمثابة ( اللهو الخفي) في تلك القضية المثيرة للجدل والتي شغلت الرأي العام في مصر وخارجها.”

وفي تأكيد لإنفراد سابق لموقع الشادوف في 8 يناير الماضي، رجحت المصادر التي تحدث معها الموقع أن يكون اللواء عباس كامل مدير جهاز المخابرات العامة وأحد أقرب معاوني (الرئيس المصري) عبد الفتاح السيسي هو ذلك الشخص الذي أشارت اليه مرافعات الدفاع وهدد المحامي أبو شقة بالكشف عن هويته قريبا.

كما اتهمت مصادر على إطلاع بما يحدث في دوائر صناعة القرار فى مصر، اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة بالوقوف خلف ما وصفته بـ” القضية الملفقة” لرجل الأعمال وامبراطور الاعلام ( محمد أمين ) وربطت المصادر التي تواصلت مع موقع ( الشادوف) الإخباري بين اعتقال ( محمد الأمين ) من جهة، وتطورات قضية فساد وزارة الصحة من جهة أخرى.

وتوقعت المصادر ( في يناير الماضي) استمرار تعقد مشاكل محمد الأمين القضائية واستمرار حملات تشويهه إعلاميا في وقت توقعت فيه أيضا أن يتم إعادة وزيرة الصحة هالة زايد لموقعها الوزاري أو على الأقل تبييض صورتها أمام الرأي العام، والخيار الأخير هو ما حدث بالفعل، وإن لم تتم إعادتها لمنصبها الوزاري.

المصدر: الشادوف+صحف مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.