خفايا اعتقال صفاء الكوربيجي فجر الأربعاء.. وتعرضها للإخفاء القسري

0 744

فيما تتواتر أنباء عن إطلاق سراح 41 معتقلا سياسيا، أكد علي أيوب، محامي الزميلة الصحافية صفاء الكوربيجي، أن قوة أمنية ألقت القبض على الكوربيجي، فجر الأربعاء، واقتادتها إلى جهة غير معلومة، فيما قالت مصادر رفضت الكشف عن هويتها إن الصحافية المصابة بإعاقة حركية تم التعامل معها بعنف وضربها خلال عملية القبض عليها بواسطة قوة أمنية من الملثمين المدججين بالسلاح.

وقال أيوب، إنه فور عودته للقاهرة قام بالسؤال عن الصحافية صفاء الكوربيجي في نيابة أمن الدولة العليا، برفع دعوى قضائية عاجلة ضد وزير الداخلية بصفته والنائب العام بصفته للكشف عن مكان إحتجازها ومعرفة التهم الموجهة إليها.

وتابع محامي الزميلة الصحافية أنه سيرفع الدعوى أمام الدائرة الأولى حقوق وحريات بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، وسيطالب بتمكينه من الحضور معها تحقيقات النيابة بصفته وكيلا عنها بموجب توكيل قضايا، وأضاف أيوب أن صفاء لم تظهر حتى الآن أمام النيابة، وأنه كان خارج القاهرة بعد القبض عليها، وسيتحرك من اليوم لمعرفة كل تطورات القضية ومكان احتجازها، والمطالبة بإخلاء سبيلها.

ولم يصدر أي تعليق من وزارة الداخلية المصرية أو النيابة العامة بشأن مكان احتجاز الصحافية صفاء الكوربيجي، ولم يتسن لنا الحصول على رد منهما بشأنها.

بدوره قال محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحافيين، إن خبر القبض على صفاء الكوربيجي، عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين وصله، وإنه حاول التواصل معها تليفونيا لكن تليفونها كان مغلقًا طوال الوقت، موضحا أنها كانت تقيم مع والدتها المريضة وأنها من تتولى رعايتها، رغم كونها من ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب إصابتها باعاقة حركية.

وأضاف: النقابة تحاول معرفة مصيرها، و” قد تم التواصل مع نقيب الصحافيين ضياء رشوان بمجرد معرفتي بالخبر يوم الخميس الماضي”.

كان المرصد المصري للصحافة والإعلام قد كشف النقاب عن قيام السلطات المصرية بإلقاء القبض على الصحافية صفاء الكوربيجي، سكرتيرة التحرير بمجلة الإذاعة والتليفزيون، من منزلها فجر الخميس الماضي 21 أبريل 2022.

وأضاف المرصد أنه لم يتمكن من معرفة مكان احتجاز الصحافية ولم يتسنى لأحد في مصر حتى الآن معرفة أسباب القبض عليها، ولكن المرصد تواصل مع بعض أعضاء مجلس نقابة الصحافيين، وحصل أحدهم على البيانات الخاصة بالصحافية الكوربيجي تمهيدا لإرسالها إلى إدارة الشئون القانونية بالنقابة لاتخاذ اللازم.

من ناحيتهم، طالب مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بالإفراج عن صفاء الكوربيجي، والكشف عن مكان احتجازها.

وكانت صفاء نشرت خلال الفترة الأخيرة عدة فيديوهات بعد أزمة اعتصام عمال ماسبيرو، انتقدات فيها تجاهل الأزمة.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.