حوادث غريبة: خادمة تتبول في الطعام لعام كامل..وأعرج ينحر أسرة كويتية لسرقتها

0 1٬092

ألقت الأجهزة الأمنية الكويتية القبض على عاملة منزلية كانت تضع فضلاتها في طعام أسرة كويتية بشكل منتظم لمدة عام كامل بغرض الانتقام. وأرجعت الخادمة سبب فعلتها الشائنة لأن الغرفة المخصصة لإقامتها منفصلة عن بقية الغرف حيث توجد أعلى سطح المنزل، بحسب ما ذكرت صحيفة “الأنباء الكويتية”.

وفيما احتجزت وافدة تعمل خادمة منزلية في نظارة أحد مخافر العاصمة الكويتية، وقّع مدير عام مديرية أمن العاصمة قرار إبعادها إداريا “بعد إقدامها على تصرف شديد الغرابة وجرم يتنافى مع ما وضعته أسرة كويتية فيها من ثقة بوضعها فضلات في طعامهم بشكل منتظم على مدى أكثر من عام”.

وفي التفاصيل، كشف مصدر أمني، عن أن مواطنا تقدم صباح الأربعاء الماضي ببلاغ للجهات الأمنية مصطحبا معه خادمته، وهي من الجنسية الهندية، ومقطعا مصورا يكشف جريمتها، فيما قال المـصدر إن المـواطن أوضح أنه ومنذ فترة بدأت الأسرة تشعر بأن الأطعمة التي تعدها لهم الخادمة ليست على ما يرام وأن هناك تغيرا في مذاقها.

لجأت الأسرة بشكل سري لوضع كاميرا مراقبة دون أن تعرف الخادمة، فكانت الصدمة القوية للأسرة حيث رصدت الكاميرا قيام الخادمة بوضع فضلات سائلة في إناء ثم تقوم بتوزيعها على الأطعمة والمشروبات التي تقوم بإعدادها للأسرة الكويتية.

وبمواجهة الخادمة هندية الجنسية بالمقطع الذي تم تصويره داخل غرفة إعداد طعام أسرة المواطن الكويتي، اعترفت الخادمة بأنها تفعل ذلك من باب الانتقام من هذه الأسرة، وأنها تعمدت تلويث الأطعمة والمشروبات بطرق أخرى بخلاف وضع البول في الطعام.

من ناحية أخرى، شهدت منطقة العارضية في الكويت جريمة قتل بشعة بعد أن عثرت الأجهزة الأمنية الكويتية على مواطن وزوجته وابنته منحورين بعد طعنهم بسكين بأكثر من طعنة داخل منزلهم.

وتحركت الشرطة الكويتية بسرعة للقبض على المتهم، الذي تبين أنه يحمل الجنسية الهندية أيضا، واعترف بجريمة قتل الأسرة الكويتية في العارضية، مرشداً عن الأداة المستخدمة في ارتكابها، بحسب وسائل الإعلام المحلية الكويتية.

وأثبتت الأدلة الجنائية مطابقة البصمات والآثار المرفوعة من مسرح الجريمة مع القاتل، وكذلك الحمض النووي ـ DNA، الذي أكد أنه هو الشخص ذاته. وأدلى المتهم الهندي الجنسية باعترافات تفصيلية، حول الجريمة التي ارتكبها في “العارضية”، مؤكدا سرقة 300 دينار وبعض المجوهرات من إحدى غرف المنزل دون بعثرة لأغراض الغرفة حتى لا ينكشف أمره.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصدر أمني قوله، إن المتهم باع الذهب لمحال بالفروانية وتم العثور على الفواتير التي باع بها. وقال المصدر إن كاميرات المنازل المجاورة رصدت دخول شخص غريب إلى المنزل يحمل في يده كيس ملابس، وخروجه بعد مرور نحو ساعتين تقريباً.

ونجح رجال مباحث الفروانية في تحديد هويته ووضعوا كمينا له في منطقة الصليبية وتم ضبطه، وأحيل إلى النيابة العامة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وأوضح المصدر أن المتهم برر ارتكابه للجريمة بأنه كان يطلب من الأسرة بعض المال.

وقال المصدر لـ”القبس”، إن المتهم مدين بمبالغ مالية في موطنه وادعى خلال اعترافاته أنه يطالب الأسرة بمبلغ مالي، ولذلك قرر ارتكاب جريمته. ونقلت الصحيفة الكويتية تسلسل ارتكاب جريمة العارضية، كما رواها المتهم في اعترافاته وكانت كالتالي:
1- حضر إلى المنزل في الصباح الباكر وقرع جرس الباب

2- فتحت الأم الباب ورحبت به لوجود سابق معرفة وتعامل بينهم

3- جلس في الصالون وذهبت الأم إلى المطبخ لتحضير مشروب

4- دخل المتهم المطبخ بهدوء وبيده سكين وباغت الأم بطعنة في الظهر.

5- سقطت الأم على الأرض فطعنها المتهم في رقبتها حتى فارقت الحياة

6- ذهب إلى الدور العلوي فوجد الأب المسن يخرج من غرفته فهجم عليه وطعنه عدة مرات حتى فارق الحياة

7- خرجت الابنة من غرفتها بعد أن شعرت بحركة غريبة في المنزل وشد وجذب، فوجدت المتهم أمامها يحمل سكيناً غارقاً في الدماء حيث هجم عليها ونحرها

8- فتش المتهم عن المال والمشغولات بدون بعثرة محتويات الغرف حتى لا ينكشف أمره

9- وجد 300 دينار نقدية، ومصوغات ذهبية.

10- تخلص من أداة الجريمة داخل المنزل وخرج إلى مسكنه في الصليبية

11- باع المتهم الذهب بمبلغ 600 دينار لمحل بالفروانية وتم العثور على فواتير البيع

سقوط القاتل

ورصدت كاميرات المنازل المجاورة دخوله إلى المنزل يحمل في يده كيس ملابس، وخرج بعد ساعتين، كما ظهر اسم المتهم في كشوف الاتصالات الواردة والصادرة للأسرة، وكانت النقطة الفاصلة هي اكتشاف رجال المباحث أن المتهم يعاني من إعاقة واضحة في ساقه، وهو ما كان له دور كبير في كشف هوية المتهم.

وكشف تحقيقات المباحص أن المتهم دخل منزل الضحايا بملابس وخرج بملابس أخرى بعد تبديلها، وأن طريقة سيره المميزة لكونه معاقاً أظهرت شخصيته رغم تغييره لملابسه لكن رجال مباحث الفروانية نجحوا في تحديد هويتهم في إعداد كمين له في منطقة الصليبية وتم ضبطه. وقد أدلى المتهم باعترافات تفصيلية وتم إحالته إلى النيابة.

المصدر: الشادوف+صحف كويتية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.