بالفيديو..سفاح كفر البطيخ يقطع يد جارته بالساطور ثم يسير مزهوا بالشارع !

0 2٬993

تعيش قرية ( كفر البطيخ ) بمحافظة دمياط على أعصابها منذ يوم الأربعاء الماضي عقب قيام الشرطة باعتقال بلطجي مسجل خطر يدعى (إبراهيم عبد المنعم حامد الخياط) الشهير بإبراهيم الخياط الذي حاول ذبح جاره (محمد محمود شبانة) بقطع رقبته بآلة حادة ( ساطور ) وأصابه بجرح قطعي فى الرقبة بطول 10 سنتيمترات، وقطع أوتار اليدين وتسبب فى شللهما تماما.

وقال شهود عيان إن البلطجي ابراهيم الخياط استكمل عملية تقطيع محمد محمود شبانة بينما كان ملقى على الأرض حيث أصابه بجروح بلغ طول إحداها 40 سنتيمترا فى ظهره، وعندما حاولت والدة محمد شبانة الدفاع عن ابنها أجهز عليها المجرم وقام ببتر يدها اليسرى حتى انفصل كف يدها تماما وسقط على الأرض.

وأضاف شهود العيان أن البلطجي الذي كان على ما يبدو تحت تأثير المخدرات لم يتراجع بل أصاب بدون رحمة يدها اليمنى مما تسبب فى قطع الشرايين والأوردة وقد قضى الأطباء 10 ساعات في غرفة العمليات في محاولة توصيل الأوردة والشرايين التي تقطعت بسبب الجرح الغائر، كما قام البلطجي بترويع المواطنين فى الشارع عقب ارتكاب جريمته ليسير مزهوا حاملا الساطور في يده.

وقام جيران الضحايا بمحاولة صد البلطجي ومنعه من الإجهاز على الضحايا وقتلهم مما دفعه لترك الضحايا في الشارع بعد أن صار مغطى بدماء الأم وابنها وهما على وشك مفارقة الحياة، ورصدته كاميرات إحدى المحال التجارية وهو يسير في الشارع بمنتهى الهدوء وبدون مبالاة بالجريمة التي ارتكبها حيث انه معتاد على ارتكاب جرائم مماثلة.
ويقول شهود العيان إن البلطجي ابراهيم الخياط سبق له تمزيق بطن شاب اسمه هانى إبراهيم وتم الحكم عليه بالسجن لكنه خرج ليمارس البلطجة مجددا كما سبق له أيضا أن تهجم على شاب بالسيف حتى قطع شرايينه في كفر البطيخ أيضا.

ويطالب أهالي كفر البطيخ بسرعة محاكمته وتطبيق اقصي عقوبة عليه عبر إجراء محاكمة عاجلة للبلطجى “إبراهيم الخياط” الذى حاول ذبح “محمد شبانة” على مرأى ومسمع من الناس وقطع رقبته بساطور وأصابه بقطع فى الرقبة بطول 10 سم وقطع أوتار اليدين وتسبب فى شللهما.

وتم اتخاذ الاجراءات تجاه المتهم، وقررت النيابة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيق، وأحالته الى المحاكمة العاجلة بتهمة الشروع في قتل محمد محمود شبانه ووالدته وإحداث عاهات مستديمة بهما.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.