السيسي يطلق سراح صحفيي “الجزيرة”بعد لقاء أمير قطر..إيه الحكاية ؟

0 133

فيما لم يتم تأكيد إطلاق كافة صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين في مصر وعددهم 4 صحفيين، أعلن عضو لجنة العفو الرئاسي في مصر طارق العوضي، اليوم الأربعاء، أن النيابة العامة أخلت سبيل صحفيي قناة الجزيرة القطرية المحبوسين احتياطيا على ذمة التحقيقات.

وقال العوضي في بيان مقتضب على فيسبوك: “أرحب بقرار النيابة العامة المصرية بإخلاء سبيل صحفيي الجزيرة المحبوسين احتياطيا”، دون ذكر عددهم أو تفاصيل أكثر.

ولم يصدر بيان من النيابة المصرية بشأن ما ذكره العوضي حتى الساعة 13:50 (ت.غ) بتوقيت غرينيتش، لكن موقع “القاهرة 24” الإلكتروني المقرب من السلطات المصرية ذكر أن جهات التحقيق، أصدرت قرارا بإخلاء سبيل صحفي الجزيرة أحمد النجدي (69 عاما)،والمحبوس احتياطيا على ذمة اتهامات بنشر أخبار كاذبة.

ووفق بيانات سابقة أصدرتها الجزيرة، فإن ثمة أربعة صحفيين يعملون جميعهم في قناة “الجزيرة مباشر” محبوسين احتياطا بمصر، وهم الزملاء : أحمد النجدي،وهشام عبد العزيز، وبهاء الدين إبراهيم نعمة الله، وربيع الشيخ، والذين تم توقيفهم جميعا خلال قضاء عطلاتهم الاعتيادية في مصر.
وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على النجدي في 22 سبتمبر 2020 أثناء عودته لمصر لقضاء عطلته الصيفية بها، واختفى قسريًا قبل أن يظهر أمام نيابة أمن الدولة متهمًا بـ « الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة »، في اعقاب قيام شبكة الجزيرة بإنهاء التعاقد مع اثنين من الصحفيين المصريين وعودتهما لمصر، وهما: جمال ناجي ومجدي الحسيني، وكانا من المعاونين البارزين لمدير قناة (الجزيرة مباشر) أيمن جاب الله، وهو مصري الجنسية أيضا، والذي فشل في منع إنهاء التعاقد معهما.

وسبق وقررت النيابة نفسها ( أمن الدولة العليا بمصر) إخلاء سبيل الصحفي بقناة «الجزيرة» محمود حسين، في فبراير من العام الماضي 2021 بعد أيام من توقيع مصر إلى جانب السعودية والإمارات بيان العلا للمصلحة مع قطر في يناير من العام 2021.

كانت «الجزيرة» طالبت السلطات المصرية بالإفراج عن إبراهيم وثلاثة آخرين ما زالوا قيد الحبس في أغسطس الماضي، بعد تجديد حبس ربيع الشيخ، الصحفي بقناة «الجزيرة مباشر» احتياطيًا لمدة 45 يومًا، في ذلك الوقت. وطالبت الشبكة السلطات المصرية بالإفراج عن الشيخ وزملائه الثلاثة بقناة «الجزيرة مباشر» المحتجزين في مصر، وهم هشام عبد العزيز، وبهاء الدين إبراهيم، وأحمد النجدي، المُخلى سبيله أمس.

واعتبرت «الجزيرة» في بيان أن احتجاز صحفييها يمثل اعتداء على حرية الصحافة، وحمّلت السلطات المصرية المسؤولية عن سلامتهم. وبحسب بيان الشبكة، فإن الصحفيين الثلاثة الذين ما زالوا قيد الحبس، قد قبض عليهم جميعهم خلال حضورهم إلى مصر لقضاء إجازاتهم مع أسرهم.

ويخضع هشام عبد العزيز للحبس على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1956 لسنة ‏‏2019، رغم أنه تجاوز مدة الحبس الاحتياطي القصوى المحددة قانونًا بعامين في الخامس من يناير الماضي. أما بهاء الدين إبراهيم فمحبوس على ذمة التحقيقات في قضية تعود إلى عام 2018، واعتُقل بموجبها من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية يوم 22 فبراير 2020، وتعرّض للإخفاء القسري والضرب والتعذيب داخل محبسه، وفقًا لمؤسسة حرية الفكر والتعبير. أما أحمد النجدي، فاعتُقل أثناء إجازة اعتيادية لزيارة أهله في مصر، وجددت السلطات حبسه منذ حينه.

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارة لدولة قطر دامت ليومين متتاليين، كان في استقباله منذ نزوله للعاصمة القطرية الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد في مطار حمد الدولي، وثقتها الصحف العربية والدولية، لأنها الأولى منذ 8 سنوات، والأولى له منذ توليه منصبه عام 2014.

وأثنى السيسي على نتاج هذه الزيارة التي ستثمر عنها انفراج في شتى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية، بدوره ثمن الأمير تميم بن حمد، الدور المصري البارز في تعزيز آليات العمل العربي المُشترك في مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بالمنطقة، والذي يعد نموذجا يحتذى به في الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية في الوطن العربي.

وشهدت هذه الزيارة على توقيع في مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادي للاستثمارات والتنمية وجهاز قطر للاستثمار، ومذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الموانئ بين مصر وقطر.

وطبقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فقد ارتفعت قيمة الاستثمارات القطرية في مصر خلال الربع الأول من العام المالي (2021-2022) بنسبة 4.2 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت في الربع الأول من العام المالي “2021-2022” إلى 121.8 مليون دولار مقابل 116.9 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي ، وفق تقارير صحفية.

كما وقفزت قيمة التبادل التجاري بين مصر وقطر إلى 44.8 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 25.4 مليون دولار خلال عام 2020، بنسبة ارتفاع قدرها 76.4 بالمئة، كما ارتفعت قيمة الصادرات المصرية إلى قطر نحو 4.5 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 395 ألف دولار خلال عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 1049.1بالمئة، وسجلت قيمة الواردات المصرية من قطر 40.3 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 25 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 61.1بالمئة.

وليس ذلك وحسب، بل شهدت الزيارة توقيع مذكرة تفاهم في مجال الشئون الاجتماعية بين وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة التنمية الاجتماعية القطرية.

وأيضاً زيادة التعاون الاقتصادي وضخ مزيد من الاستثمارات القطرية في السوق المصرية، وبالتحديد في مجالي الطاقة والغاز، خصوصا في ظل المباحثات السابقة خلال زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى مصر قبل نهاية يونيو الماضي.

المصدر: الشادوف+وكالات الأنباء+خاص

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.