الأهالي يتصدون لحملة إزالة ويضربون موظفي حي المنتزه بالإسكندرية

0 535

في مواجهات نادرة منذ سنوات وبما يمثل تحديا لسلطة النظام الحاكم، تصدى أهالي الاسكندرية بأيديهم العارية لحملة كبيرة من موظفي حملة إزالة بحي المنتزه حيث قام أصحاب المحال في شارع سلمان الفارسي بالعصافرة شرقي الثغر مساء الأربعاء الموافق 8 يونيو/ حزيران بتفريق الحملة وإصابة عدد من الموظفين بإصابات طفيفة.

كما شهد شارع ملك حفني بالعصافرة التابع لحي المنتزه ثان شرق الإسكندرية، معركة بين الموظفين المشاركين في حملة الإزالة بالحي وأصحاب المحال التجارية بالشارع أسفرت عن إصابة عدد من الجانبين، بسبب رفض أصحاب تلك المحلات إزالة إشغالاتهم في وجود رئيسة الحي السيدة هدى أبو كليلة.
وانتشرت القصة بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقاطع فيديو وبث مباشر لوقائع ما حدث أظهرت وجود اشتباكات بين موظفي الحملة والمواطنين الذين يشكون من انتشار الرشوة بين موظفي الحي وأن الكثيرين منهم يقومون بابتزازهم للحصول على رشاوي بينما أعمالهم متوقفة حاليا بسبب ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية في البلاد.
وأكدت هدى أبوكليلة، رئيس حي المنتزة ثان، أن عددًا من أصحاب المحال التجارية والمقاهي بشارع ملك حفني بالعصافرة بحري تعدوا على عدد من موظفي الحي أثناء أداء مهامهم في حملة إزالة مكبرة بالمنطقة، التي تقع شرق الإسكندرية.
جاء ذلك في تصريحات لرئيسة حي المنتزه لموقع “صدى البلد”، ردًا على مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تظهر حدوث اشتباكات بين المواطنين ومسئولي الإزالة بالحي في تلك الحملة التي قادتها رئيسة الحي بنفسها والتي اضطرت لمغادرة المكان بعد وقوع المشاجرة مع الأهالي.
وبررت “أبوكليلة” القيام بتلك الحملة بأنها تلقت شكاوى متعددة بشأن حجم الإشغالات في المنطقة، مما دفعها لتنفيذ حملة لإزالة تلك الإشغالات وإعادة الانضباط للشارع السكندري.
وأشارت إلى أنه تم تحرير عدد من المحاضر ضد المعتدين بقسم شرطة المنتزة ثان وإخطار الشرطة لاتخاذ اللازم.

وحتى صباح اليوم الخميس 9 يونيو/ حزيران 2022 لم تصدر عن الشرطة المصرية أية بيانات صحافية أو تصريحات إعلامية، كما لم تستجب محافظة الاسكندرية لأية مطالب من الصحف المحلية أو المواقع الاخبارية الموالية للنظام مثل موقع (صدى البلد) للتعليق على تلك الأحداث.

ويخشى مراقبون من أن تقوم السلطات في الاسكندرية بالتنكيل بأصحاب المحال والمقاهي في كامل المدينة وبالتحديد في المنتزه وحى العصافرة بحري وقبلي للانتقام لموظفي الحي الذين يتلقى بعضهم العلاج في مستشفيات الاسكندرية.

وعلم موقع الشادوف أن آخر مصاب من موظفي حي المنتزه سوف يغادر المستشفى صباح الخميس بعد أن أجريت له فحوص أساسية وعلاج لجرح في الرأس تمت خياطته بعدة غرز وفقا لمصادر الأهالي فى الاسكندرية.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.