تصفح الوسم

وائل قنديل

وائل قنديل يكتب: مسلسل الاختيار.. حان الآن موعد آذان الكذب !

لم يذكر التاريخ أنّ فرعونًا من الفراعنة اهتم بتحنيط نفسه دراميًا، من خلال تعبئة حياته في مسلسلات، كما يفعل عبد الفتاح السيسي الآن، مع الوضع في الاعتبار الفارق بين دوافع الفرعون القديم، الأصلي، للاهتمام بالمستقبل بعد الموت، ودوافع الفرعون

ممدوح اسماعيل المحامي يكتب : وائل قنديل وعلمانية رخوة

كتب الصحفى وائل قنديل على تويتر منتقداً الشامتين فى موت اهل الضلال طالباً تركهم لله أو طلب الرحمة لهم وختم كلامه بموعظة أننا كلنا سنصير تحت التراب.كلامه يقوله البعض فى المعارضة العلمانية وحتى بعض الرخويين ممن ينتسبون للاخوان والغالب منهم

وائل قنديل يكتب: يناير يأتي غدًا كعطر يخنق الطغاة !

بين الفوبيا والبارانويا، يتخبّط الجنرال عبد الفتاح السيسي، متنقلًا بمواكبه الاستعراضية المصفحة، في هيئة "صاحب الدولة"، وليس الموظف العام الذي يجلس على قمة إدارتها، بصرف النظر عن أن هذا الجلوس جاء عبر وسائل شرعية محترمة، أم بالقرصنة والخطف

وائل قنديل يكتب: عندما يخجل القاضي من إعلان أحكامه

ما الذي يدفع قاضيًا إلى الاختباء والتخفي من إعلان حكم قضائي أصدره بحق متهمين لم يحصلوا على فرصة، هم ومحاموهم، للدفاع عن أنفسهم؟ ما الذي يجعل قاضيًا يكلف حاجبًا في المحكمة بالخروج من غرفة سرّية لكي يقول لجمهرة المحامين والمتهمين وذويهم بعد

وائل قنديل يكتب : رافال ماكرون تقصف حقوق الإنسان في مصر والعالم !

مع ظهور وباء كورونا، ندّد الفيلسوف الفرنسي ميشال أونفراي بـ"انعدام كفاءة القادة الأوروبيين واستهتارهم في مواجهة التفشي الخطير للوباء"، معتبراً أن أوروبا أضحت "العالم الثالث الجديد". ماذا لو وضعنا أمام هذه الرؤية الاستعلائية وقائع كشفتها

وائل قنديل يكتب: عندما يكون الحرمان من التطبيع عقوبة !

ليست المفاجأة في أن للكيان الصهيوني بصمات على انقلاب الجنرال عبد الفتاح البرهان، وإطاحته الحكومة المدنية في السودان، كما أنه من باب تحصيل الحاصل القول إن تل أبيب كانت حاضرة ومؤثرة في عملية الانقلاب، سواء عن طريق الوفد الذي أرسلته إلى

وائل قنديل يكتب: طنطاوي.. وكيل التجربة الرومانية في مصر !

ليس هناك مجال ولا مناسبة لإدانة المشير حسين طنطاوي الذي رحل أمس الثلاثاء عن 85 عامًا، انطلاقًا من أنه كان قائدًا للفرقة العسكرية التي انهزمت في معركة أمام العدو الصهيوني، في تلك الواقعة الشهيرة بثغرة الدفرسوار في أكتوبر/ تشرين أول 1973..

وائل قنديل يكتب : تجارة الاستبداد على ضفتي النيل

مؤلمٌ أن تسمع من معلق سياسي إثيوبي أن كل ما تراه أمامك من مشاهد معركة، وطبول حرب وتسخين مشاعر قومية، ليس أكثر من دراما مصنوعةٍ من تلك التي ينفق عليها حاكم مصر العسكري بسخاء، بقصد اختطاف الوعي العام، والوصول به إلى درجات حرارة مرتفعة، تسمح

وائل قنديل يكتب : ضابط لكل قرية وعسكري في كل غرفة نوم!

لماذا يتشبث عبد الفتاح السيسي، أكثر من أي عام مضى، بذكرى 30 يونيو 2013 ويعتبر هذا التاريخ بداية حكمه، فيما يتجاهل أو لا يهتم، أو لا يريد أن يتذكر 3 يوليو من العام ذاته؟ لماذا يصرّ السيسي على أن يسجل الثلاثين من يونيو تاريخ ميلاد انقلابه

وائل قنديل يكتب : 30 يونيو.. انقلاب على النيل !!

"إنهم يتأنقون في ثياب من اللغو المهترئ استعدادا للذهاب إلى عرس الدم، يطلقون الرصاص على كل دعوة لحوار إنساني متحضّر، يعفي المواطن البسيط من أن يلقى مصير الأرانب التي تموت فوق العشب تحت أقدام أفيال متصارعة، لا يشغلها البشر ولا العشب الأخضر،