تصفح الوسم

مقال رأي

وائل قنديل يكتب : رافال ماكرون تقصف حقوق الإنسان في مصر والعالم !

مع ظهور وباء كورونا، ندّد الفيلسوف الفرنسي ميشال أونفراي بـ"انعدام كفاءة القادة الأوروبيين واستهتارهم في مواجهة التفشي الخطير للوباء"، معتبراً أن أوروبا أضحت "العالم الثالث الجديد". ماذا لو وضعنا أمام هذه الرؤية الاستعلائية وقائع كشفتها

ممدوح اسماعيل يطرح التساؤل الأكثر إلحاحا : لماذا لاتؤمن الجماهير؟

فى كل حالات الحالة الإسلامية مع الحكم فى واقعنا المعاصر كان قطاع كبير من الجماهير لايؤمن بالمشروع الإسلامىبل يحاربه رغم أنهم يحملون أسماءََ اسلامية؟!بلاشك يوجد نقص وأخطاء فى من يحملون المشروع ولكنه لايقارن أبداً بفساد وطغيان وظلم بل وكفر

ممدوح اسماعيل يكتب : فانتازيا مناقشة خلافات الاخوان !!

دائرة من الجدل العقيم حول مشكلة تفكك جماعة الاخوان كلها تدور حول حق ولكنه فرعيات مابين اللوائح والانتخابات وغياب الشورى حتى وصلت إلى الفانتازيا فقال أحدهم: أن إقالة نائب المرشد تسبب فراغ دستورى!!وكان واجبا ان يتعلموا من السيسى عندما

ممدوح اسماعيل يكتب: التاريخ يصنعه رجال صالحون (الناصر صلاح الدين)

يعرفه الناس بالإنتصارات ولكن تلك الانتصارات لم تكن تتحقق ابداََ إلا بمقومات.. وفى ذلك دروس يجب أن يتعلمها كل من يريد النصر على عدوه فى المعارك، ونحن فى أشد الحاجة إليها الآن بعد ماطغت المادية والهزيمة العقدية على العقول فغرقوا فى التيه.

عمر كوش يكتب عن : الجامع بين الانقلابات في دول الثورات العربية.. ما هو ؟!

عادت الانقلابات مجدّداً لتكون الوسيلة المفضلة للاستيلاء على السلطة في البلدان العربية التي شهدت ثورات وانتفاضات نجحت في إسقاط رموز أنظمة الاستبداد العربي، وكانت البداية من انقلاب العسكر في مصر على رئيس منتخب، ثم تلاه انقلاب دستوري في تونس

أحمد حسن الشرقاوي يكتب : تأملات مريض في حضرة الموت !!

هذه حقيقة، يوم الثلاثاء الماضي الموافق 12 أكتوبر 2021، أجريت عملية جراحية كبيرة لاستئصال أورام من منطقة البطن والحوض..قبلها كنت أعيش حياتي بدون أي منغصات أو أعراض لأي مرض. لم أكتب شيئا على مواقع التواصل قبل إجراء العملية لأسباب تتعلق بي

ممدوح اسماعيل المحامي يكتب: الانقلابات داخل الإخوان.. أزمة ام نهاية؟!

الخلافات والانقسامات تعد شيئاً عادياً فى كل تجمع بشري، والمسلمون ليسوا ملائكة ولكن المطلوب منهم دائماً التصحيح للأخطاء! وطوال تاريخها، شهدت جماعة الإخوان المسلمين مع كل محنة انقسامات شديدة، فعقب وفاة حسن البنا رحمه الله انفجرت خلافات

محمد عماد صابر يكتب لـ ( الشادوف ) : فى ظلال نصر أكتوبر.. لماذا نستدعي الانتصار ؟!

باختصار، وبدون تطويل، فإن الاجابة هي أننا نستدعى كل ذكريات النصر الماضية للهروب من الهزائم الحاضرة والمستقبل المجهول .. هذا المختصر.. واليكم شرح الفكرة. اليوم السادس من اكتوبر ذكرى النصر، نعم نصر الجيش المصري على الاحتلال الصهيوني

البروفيسور أحمد القديدي يكتب لـ(الشادوف) عن: الحق والحلم والممكن في فلسطين

في أعقاب عودة الحرارة لمبدأ المصالحة الفلسطينية باجتماع المناضلين من فتح وحماس وبداية تَشَكُلْ وحدة حقيقية حول الأهداف المشتركة، نشأت في العالم العربي ولدى الرأي العام حقيقة جديدة مخيفة وهي أنه بتراكم المصائب لإجهاض الربيع العربي وتأزم

محمد عماد صابر يكتب: الإسلاميون والحكم “خلاصات”

مازال الخلاف بين مناهج التغيير في ظل أنظمة الاستبداد والفساد قائم وسيبقى لأن الخلاف والاختلاف والتنوع من طبيعة الأشياء، والمأمول أن ينشغل كل كيان بمشروعه الذي يؤمن به ويتبناه لا أن ينشغل بمشروعات الآخرين، وإن كان الواقع بخلاف ذلك.