اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين من بين الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع

0 271

قالت وسائل إعلام عبرية منذ قليل إن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل الأسيرين الفلسطينيين أيهم كممجي ومناضل نفيعات فجر الأحد في الحي الشرقي لمدينة جنين شمالي الضفة الغربية، وبذلك يكون الاحتلال قد اعتقل كافة الأسرى الفلسطينيين الستة الذي فروا من سجن جلبوع شديد التحصين قبل نحو أسبوعين.

وأفادت صحيفة “جيروزاليم بوست”، فجر اليوم الأحد، باعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلية لـ أيهم كممجي ومناضل نفيعات، نتيجة عملية أمنية للجيش الإسرائيلي في جنين. ومساء السبت دخلت وحدات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى جنين حيث اندلعت اشتباكات مسلحة بين العسكريين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأفادت تقارير محلية بإصابة فلسطيني واحد على الأقل جراء المواجهات.

وسبق أن أعلنت الفصائل الفلسطينية الناشطة في جنين أنها شكلت غرفة عمليات مشتركة لردع أي محاولة من الجيش الإسرائيلي للدخول إلى المدينة من أجل البحث عن الأسيرين.

وفي وقت لاحق، أعلنت شرطة الاحتلال الاسرائيلي عن اعتقال الأسيرين اللذين تمكنا من الفرار من سجن جلبوع أيهم كممجي ومناضل نفيعات عقب اقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها: “بعد حوالي أسبوعين من المطاردة، عمل مقاتلو حرس الحدود الليلة مع القوات الخاصة من جهاز الأمن العام والجيش الإسرائيلي في جنين للقبض على السجينين الهاربين ، أيهم كممجي ومناضل نفيعات”.

وفي 6 سبتمبر/أيلول الجاري، فر 6 أسرى فلسطينيين، جميعهم من محافظة جنين، من سجن جلبوع شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، وهو ما سبب إحراجا للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية. وأعادت قوات الاحتلال اعتقال 4 من الأسرى الستة الفارين الجمعة والسبت من الأسبوع الماضي.

ومنذ عملية الفرار من سجن جلبوع، دفعت إسرائيل بآلاف من عناصر الأجهزة الأمنية والقوات الخاصة وقصاصي الأثر، كما استخدمت طائرات مروحية مسيرة ووسائل تكنولوجيا متطورة في عمليات البحث عن الأسرى.

وقالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية قبل يومين إن كلفة البحث عن الأسرى هي الأعلى في تاريخ إسرائيل، فقد تجاوزت 30 مليون دولار، وبلغت التكلفة اليومية لعملية البحث ما بين 3 إلى 6 ملايين دولار.

المصدر: الشادوف+إعلام عبري+وكالات

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.