وفاة قاتلة الشهيد (كمال عدوان)..وعميلة الموساد التي شاركت فى عزائه !

0 421

عرضت فضائية «روسيا اليوم» مقطع فيديو يسلط الضوء على الجاسوسة الإسرائيلية يائيل مان، التي شاركت في اغتيال كبار قادة منظمة التحرير الفلسطينية ( فتح) في لبنان عام 1973، وفارقت الحياة بعد خدمتها في صفوف الموساد، في 28 أغسطس الماضي عن عمر يناهز 85 عامًا.

وأوضحت الفضائية الروسية أن عميلة الموساد السيدة « يائيل مان» ولدت في كندا عام 1936 وهاجرت إلى إسرائيل عام 1968 وتم تجنيدها في الموساد عام 1971، وكانت عملية «ينبوع الشباب» في فردان – بيروت من أبرز مهامها.

بدأت وقائع تلك العملية عندما دخلت الجاسوسة الاسرائيلية لبنان بصفتها كاتبة سيناريوهات أفلام تعد فيلمًا وثائقيًا لشركة بريطانية، وكانت قصة الفيلم المزعوم تدور حول امرأة تعيش بين لبنان وسوريا، لكن العملية كانت تستهدف جمع المعلومات لاغتيال 3 من قادة حركة «فتح» وهم الشهداء: كمال عدوان وكمال ناصر وأبو يوسف النجار.

استأجرت الجاسوسة الإسرائيلية منزلًا قريبًا من المبنى الذي يقطنه القادة الفلسطينيون، وجمعت كل ما استطاعت الحصول عليه من صور للمبنى ودوريات الحراسة الخاصة بالهدف المخطط له وهو الشهيد « كمال عدوان»، وجهزت السيارات لنقل العناصر واستعانت بعملاء محليين لمساعدتها.

وبحسب الفضائية الروسية، تسللت وحدة كوماندوز بقيادة إيهود باراك رئيس وزراء اسرائيل الأسبق عبر البحر في 10 أبريل عام 1973، وقام عناصرها بالتنكر بأزياء نسائية وفجروا مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة الفردان ببيروت.

وأشارت الفضائية إلى أن الجاسوسة الإسرائيلية لم تنس المشاركة في واجب عزاء الشهداء الفلسطينيين، وبقيت في بيروت لأسبوع بعد العملية بسب التدابير الأمنية الشديدة عقب الحادث.

المصدر: الشادوف+روسيا اليوم

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.