إعلام عبري: إغلاق معبر رفح المصري (رسالة اسرائيلية) للفلسطينيين !

0 222

فيما لم تقدم السلطات المصرية أية مبررات لقرارها بإغلاق معبر رفح منذ يوم أمس الاثنين الى أجل غير مسمى، أكدت وسائل إعلام عبرية أن قرار الإغلاق بمثابة رسالة من اسرائيل الى فصائل المقاومة الفلسطينية للرد على إصابة قناص اسرائيلي بجروح بالغة بعد إطلاق الرصاص عليه من المسافة صفر على السور الفاصل بين اسرائيل والقطاع يوم السبت الماضي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الأحداث التي جرت السبت الماضي عند السياج مع قطاع غزة، “أحرجت الوسيط المصري بعد تعهّده بالضغط على الفلسطينيين لتحقيق الهدوءَ لإسرائيل”، وقال غال بيرغر، محرر الشؤون العربية والفلسطينية في قناة (كان) الإسرائيلية: “إن مصر غاضبة من حماس بعد فشلها في تحقيق الهدوء على الحدود مع اسرائيل خلال عطلة نهاية الأسبوع”.

وأشار بيرغر الى أن السلطات المصرية اتخذت قرارًا بإغلاق معبر رفح البري، “وهذه هي الرسالة التي بعثت بها اسرائيل الى الفصائل الفلسطينية عبر القرار المصري المفاجيء”.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المصرية فتحت المنفذ بشكل كامل منذ عام 2017 في ضوء توافق وتفاهمات بين حركة المقاومة الاسلامية”حماس” من جهة، والمخابرات المصرية من جهة أخرى.
وتسعى القاهرة حاليا لتوسيط نفتالي بينيت رئيس حكومة الكيان الصهيوني الذي يبدأ زيارة لواشنطن مطلع الأسبوع المقبل لترتيب اجتماع بين بايدن والسيسي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، وهو ما يرفضه الرئيس بايدن ونائبته كمالا هاريس بسبب ملف نظام السيسي المشين فى مجال حقوق الانسان، ولتجنب الانتقادات المتصاعدة لإدارته خصوصا بعد الانسحاب الأمريكي فى أفغانستان.

ويبذل اللواء عباس كامل جهدا كبير فى ملف الوساطة مع الفصائل الفلسطينية بهدف كسب ثقة الحكومة الجديدة فى تل أبيب وتعويض فقدان نظام السيسي لأهم داعميه فى اسرائيل وهو رئيس الوزراء السابق بينيامين نتنياهو، كما يحاول كامل تأمين تفاهمات مع حزب الله اللبناني ومع أطراف أخرى منخرطة فى حالة التوتر الحالية مع اسرائيل في محاولة واضحة لكسب ثقة حكومة بينيت فى القدس.

وكان موقع انتليجينس أون لاين “Intelligence Online” قد نشر تقريراً، اليوم الثلاثاء، يفيد بأن “رئيس المخابرات المصرية عباس كامل زار ضاحية بيروت الجنوبية، والتقى وفداً قيادياً في حزب الله، في 10 تموز/يوليو (الماضي) و 12 آب/أغسطس الجاري”.

رابط الموضوع على موقع انتليجينس أون لاين باللغة الانجليزية:

https://www.intelligenceonline.com/government-intelligence/2021/08/24/egyptian-intelligence-approaches-hezbollah-to-protect-gaza-ceasefire,109686580-art

وبحسب الموقع المتخصص فى المعلومات الاستخباراتية، جاء اللقاء بعد أن مهّد سفير مصر في لبنان للزيارة باجتماعات مع مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله (وفيق صفا)، وأن “كامل بحث مع قيادة حزب الله الأزمة في لبنان، والوضع في سوريا.. وبحث في علاقة حزب الله بحماس والفصائل الفلسطينية الأخرى”.

وقال التقرير إنّ “كامل أكّد لقيادة حزب الله استعداد مصر للعمل ضامناً لوقف إطلاق النار في غزة”، مؤكّداً أنّ “استراتيجية مصر الجديدة وضعها كامل والسفير المصري في واشنطن معتز زهران، ومستشارة الجنرال السيسي للشؤون الخارجية، الدكتورة فايز أبو النجا”. وبحسب التقرير، فإن “استراتيجية مصر الجديدة تسعى لطلب مساعدة حزب الله على تثبيت التهدئة في غزة”.

وفيما لم تعلق مصر على هذه الأنباء، نفى مسؤول رفيع في حزب الله مساء اليوم الثلاثاء ما نشره موقع “إنتلجنس أُونلاين” من معلومات بشأن عقد لقاء أمني بين اللواء عباس كامل مدير المخابرات العامة المصرية مع مسؤولين يمثلون حزب الله اللبناني بهدف طلب مساعدة الحزب في ملف التهدئة في قطاع غزة، من خلال علاقة حزب الله مع مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية.

وقال المسؤول الرفيع بحزب في تصريحات بثتها قناة الميادين قبل قليل إن “الخبر عارٍ من الصحة جملةً وتفصيلاً، ورئيس المخابرات المصرية لم يَزُر الضاحية الجنوبية لبيروت”، وأكد أن “اللواء عباس كامل (رئيس المخابرات المصرية العامة) لم يلتقِ أيَّ قيادي في حزب الله”.

ويعد هذا النفي ضربة جديدة لجهود عباس كامل فى كسب ثقة حكومة نفتالي بينيت عبر توفير وممارسة الضغوط على فصائل المقاومة الفلسطينية لحساب اسرائيل، مما قد ينعكس على مطالب نظام السيسي من رئيس وزراء حكومة الكيان الصهيوني للتوسط لدى إدارة بايدن وحثها على التغاضي عن ملف حقوق الانسان فى مصر وترتيب لقاء يجمع السيسي مع بايدن فى نيويورك أو على الأقل مع نائبة الرئيس الأمريكي كمالا هاريس.

المصدر: الشادوف+وكالات

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.