مقتل 8 عسكريين بالجيش المصري وتصفية 89 (تكفيرياً) شمال سيناء

0 133

أعلنت القوات المسلحة المصرية، اليوم الأحد، مقتل 8 عناصر من الجيش، خلال حملة أمنية في شمال سيناء، فيما تمكنت القوات الأمنية من القضاء على 89 شخصاً ممن تصفهم السلطات المصرية بالعناصر “التكفيرية” شديدة الخطورة.

وتمكنت القوات الأمنية من ضبط 73 بندقية آلية، و140 خزنة، و5606 طلقات متعددة الأعيرة، و34 جهازاً لاسلكياً، وطائرة “درون” مجهزة بكاميرا للتصوير، وجهاز رؤية ليلية، بالإضافة إلى حاسب آلي، وعدد من الهواتف المحمولة، ومبالغ مالية كانت بحوزة “التكفيريين”.
وشدد الجيش المصري، في بيان، على استمرار ملاحقة العناصر الإرهابية في جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة وتوجيه ضربات متلاحقة إلى هذه العناصر من خلال عملياته النوعية، مشيراً إلى اكتشاف وتدمير 404 عبوات ناسفة على المحاور والطرق الرئيسية خلال الفترة الماضية، و4 أحزمة ناسفة، فضلاً عن تدمير 59 دراجة بخارية، و52 عربة تستخدمها العناصر التكفيرية في تنفيذ عملياتها الإرهابية.
ووفقاً للبيان، فقد نجحت قوات حرس الحدود بالتعاون مع المهندسين العسكريين في اكتشاف وتدمير 13 فتحة أنفاق تستخدمها العناصر المسلحة في التسلل إلى شمال سيناء، إضافة إلى توجيه ضربات استباقية للعناصر الإرهابية إثر رصد واستهداف وتدمير 200 عربة دفع رباعي، بعضها محمل بالأسلحة والذخائر، خلال محاولتها اختراق المناطق الممنوعة على الحدود الغربية والجنوبية للبلاد.

كذلك كثفت القوات البحرية أعمالها القتالية حماية للأهداف الاستراتيجية للدولة وتأمين مصالحها الاقتصادية، إلى جانب تنفيذ أعمال البحث والإنقاذ في البحرين الأحمر والمتوسط.
وأشار البيان إلى تنفيذ حملة مبكرة للقضاء على الزراعات المخدرة في محافظة جنوب سيناء، نتج منها القضاء على 842 مزرعة لنبات “البانجو” المخدر، ونبات “الهيدرو” المخدر، و1114 مزرعة لنبات “الخشخاش”.
إلى ذلك، اعترف الجيش بمقتل وإصابة 8 من أفراده خلال تنفيذ هذه العمليات، مؤكداً أنه ماضٍ بكل عزيمة وإصرار لاقتلاع ما بقي من جذور الإرهاب والتطرف، ومواصلة البناء والتنمية في ربوع مصر كافة، بحسب البيان.

وكانت صحيفة”العربي الجديد” قد كشف النقاب أمس السبت عن مقتل 5 عسكريين مصريين وإصابة 7 آخرين، في هجوم دموي لتنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش” جنوب مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، شرقيّ البلاد.

وقالت مصادر قبلية، إن تنظيم “ولاية سيناء” الإرهابي هاجم كميناً لقوات الجيش المصري قرب قرية اللفيتات جنوب الشيخ زويد، بمشاركة العشرات من أفراد التنظيم، مما أدى لوقوع خسائر فادحة في صفوف الجيش المصري.

وأشارت إلى أن من بين القتلى ضباط صف وجنوداً يخدمون في الكمين، هم (محمد رجب عبد السميع الشامي)، ضابط صف برتبة رقيب أول، والجندي (إسلام محمد بطاطا) من الجيزة، والجندي (إسحاق يونان فايق) من المنيا، والجندي (إيهاب ميلاد ناشد) من المنيا، والجندي (شريف عيد أبو شنيف) من أسيوط.

المصدر: الشادوف+وكالات+صحف مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.