كشف غموض مقتل راقصة أجنبية بمصر..ونفي (لورديانا) للأنباء !

0 640

كشفت جهات البحث والتحقيق فى مصر غموض حادث مقتل راقصة أجنبية فى أحد العقارات غير المأهولة بالسكان فى منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، وإحالة المتهم بقتلها الى النيابة، كما نفت الراقصة البرازيلية الشهيرة التي تعمل بمصر واسمها (لورديانا) أي صلة لها بتلك الجريمة، وسخرت من الشائعات التي زجت باسمها فيها.

وقد قررت النيابة العامة في مصر حبس الشاب المتهم بقتل الراقصة الأجنبية، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد المقترن بالسرقة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

كما كشفت تحريات الأجهزة الأمنية، وفقا لوسائل إعلام مصرية، أن هناك شابا قتل الراقصة الأجنبية عمدا أمام المصعد في إحدى الشقق السكنية بالتجمع الخامس، بعد أن استدرجها بحجة إقامة حفلة خطبة، وعقب دخولها الشقة راودها عن نفسها فرفضت وحاولت الهرب، فقام بخنقها أمام المصعد الكهربائي، وذلك بعد أن رصدت الكاميرات صورًا للمتهم أثناء صعوده مع المجنى عليها وهروبه من مسرح الجريمة بمفرده عقب ارتكابه للواقعة.

وعثر حارس العقار فجر الجمعة، على جثة سيدة عشرينية تنتمي لجنسية دولة فى جنوب شرق آسيا، على باب “الأسانسير” بجوارها حقيبة يد ولا يبدو عليها أي إصابات ظاهرية.

وبالوصول لمسرح الجريمة، تبين أن الجثة التي تم العثور عليها كانت متواجدة في الطابق الخامس بجوار المصعد الكهربائي للعقار الخالي من السكان.

الراقصة القتيلة

وأوضحت التحريات والمعاينة التي قام بها رجال المباحث عن وجود كدمة في عين الفتاة المتوفاة وسحجات حول الرقبة، مما يشير إلى وجود شبهة جنائية، فضلًا عن اكتشاف اختفاء هاتف المجنى عليها، وأنها ليست من سكان المنطقة أو المترددين على العقار.

وأمرت القوات الأمنية بتحريز حقيبة اليد الخاصة بالراقصة المجنى عليها، وعلى الفور انتقلت النيابة العامة إلى مسرح الجريمة وتمت مناظرة الجثمان، كما قررت النيابة عرض الجثة على الطب الشرعي؛ لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، بالإضافة إلى أنها طلبت تحريات المباحث النهائية حول الواقعة.

وقد انتشر بمصر مؤخرا شائعات مرتبطة بمقتل الراقصة البرازيلية لورديانا، التي تقيم في البلاد منذ فترة، وأنّ محضراً قد حُرّر بالواقعة في قسم شرطة حي التجمع الأول في القاهرة.

الراقصة القتيلة خلال وجودها فى المطاعم العائمة على ضفاف النيل بالقاهرة- مواقع التواصل

وبعد انتشار الأخبار بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي؛ نشرت الراقصة البرازيلية لورديانا نفيا على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أفاد مصدر في الرقابة على المصنفات الفنية، والمنوطة بحصول الراقصة على تصريحات العمل، أن الجثة ليست للراقصة لورديانا، وهي بخير، والجثة تعود لراقصة أجنبية أخرى، غير معروفة تعمل في بعض الفنادق، وأن التحقيق مستمرّ لمعرفة ظروف وفاتها.

يُذكر أن أول ظهور للراقصة البرازيلية لورديانا في مصر كان في فيديو مصوّر من أحد مراكز التجميل عام 2020، حيث كانت ترقص فيه وتم تداول الفيديو على نطاق واسع، ثم كان الظهور الفني الأول لها من خلال أغنية مصورة بعنوان “أنتِ معلّمة”، التي قامت بتصويرها مع مطربي المهرجانات عمر كمال وحمو بيكا.

المصدر: الشادوف+صحف مصرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.