ممدوح اسماعيل يتساءل: أفي كل موطن لا تعقلون ؟!!

0 219

لم يكن مافعله قيس سعيد غريبا ومستبعدا فقد كان يلوح به منذ شهور ومواقفه السياسية اتضحت بحيث لم يعد خافيا على احد اين يقف قيس سعيد
ولكن المصيبة فى تلك العقول التى مسخت بالتبرير والتسارع بتلاوة بيانات الجماعة فى المؤامرة والأعداء والمصلحة والمفسدة والذكاء الألمعي فى السلمية وتفويت المخطط وتعاموا ان المخطط تم وعقولهم هى التى تم تفويتها
والأسوأ هم أولئك الذين يظهرون على الفضائيات او ادوات التواصل الاجتماعى يتحدثون عن:
الشعب واعلاء قيم الديمقراطية والدستور والمجتمع الدولى اولئك هم أكابر مجرميها من السياسيين والإسلاميين
اولئك هم بلاك وتر وفاغنر السياسة
أولئك هم آلة التخريب والمسخ للعقل المسلم
اولئك هم ادوات اعداء الأمة والإسلام والحرية والعدل
اولئك هم من تم اعدادهم وترميزهم كى يسيطروا على حالة العقل الجمعى لمن يفكرون بالحرية والعدل بالتخدير والتبريد
أى شعب تعتمدون عليه؟
والشعب تم تجريف عقله ووعيه منذ مائتى عام نخر فيه مفاسد التغريب ثم قامت الآلات الإعلامية بسلق وعيه كيفما يريدون
غير ذلك الشعب مطحون فى السعى لقوت يومه
وانتم فى الفضائيات وخلف تويتر منعمون بالهبات والنفحات
اى ديمقراطية وعالمنا العربى لايعرف غير لغة القوة ومن يملكها يحكم وابن خلدون قال لكم( الحكم قوة ولاقوة الا بسلاح ولاجند ومال) فمن يملكها يحكم
تركتم ابن خلدون وتعبدتم فى محراب ابن بايدن وماكرون
ثم اى دستور وكل الدساتير فى العالم هى ورق تتغير بتغير من يحكم سواء بالواقع أو بقدراته
ثم اي مجتمع دولى يا فاغنر السياسة وكل حقوق العرب والمسلمين ضيعها المجتمع الدولى
ثم اما بعد:
ماذا كانت تتوقع حركة النهضة وهى الرمز قد مارست الاستربتيز لكل قواعد دينها فى الحلال والحرام والخمر والربا والزنى ولم ترفع كلمة لله
بل تم التضييق على الدعوة الإسلامية
وقالت الحركة بعد ان كانت اخذت تواجدها أنها إسلامية قالوا نحن حزب سياسى!!
حتى فى السياسة تلاعبوا وتنازالوا ولم يعرف لهم الشعب بعد ثورة تونس مواقف قوية مع الطغاة والمستبدين
بل استقبلوهم بالأحضان فسقطوا فى اعين الجماهير
فلا نجحتم فى الدين ولا فى السياسة
فلا تلوموا الجماهير الجاهلة أنها خرجت مهللة بالانقلاب الناعم الذى اعلنه قيس سعيد ولوموا أنفسكم
ثم لماذا تلومون قيس سعيد؟
وقد كانت امامكم الفرصة الاستباقية فى البرلمان بعد ان ظهرت حقيقته
قيس سعيد فعل مايتوافق مع طبيعته
وانتم تستحقون كل اللوم لأنكم لم تفعلوا ماتمليه عليكم المسوؤلية خاصة بعد ان شاهدتكم التجارب حولكم
والعجيب تتحدثون عن الشرعية والخروج عن الدستور
تانى
ولاتقولون اخطانا مرة واحدة
إنها سنن الله التى لاتحابى أحداََ
أفي كل موطن لا تعقلون؟!!!

ممدوح اسماعيل- المحامي

سياسي ونائب برلماني مصري

نائب في برلمان الثورة 2012

أحد أبرز وجوه التيار الاسلامي المصري

@@@@@@@@@@@@@@@@@

مقالات الرأي تعبر عن آراء أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن الموقع أو سياساته التحريرية

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.