بالأسماء: 69 مصرياً ينتظرون “الإعدام” بعد استنفاد كل درجات التقاضي

0 185

أفادت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان بأن 69 محكوماً بالإعدام استنفدوا كل إجراءات ومراحل نظر القضاء في أحكامهم، وباتوا ينتظرون تنفيذها في حقهم.
وأوردت المنظمة أن “جميع المعتقلين تعرضوا لمختلف أنواع الانتهاكات، بدءاً بالاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري لفترات متفاوتة في أماكن احتجاز سرية، مروراً بانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب، والتحقيق مع عدد كبير منهم من دون حضور محام، ومثول بعضهم أمام محاكم عسكرية وآخرين أمام دوائر الإرهاب، وصولاً إلى إصدار أحكام إعدام عشوائية ضدهم في قضايا سياسية وصفتها مئات من التقارير الحقوقية لمنظمات محلية ودولية بأنها غير عادلة، ولم تتوفر فيها أدنى معايير المحاكمات العادلة”.
ونشرت الشبكة المصرية بياناً مفصلاً بأسماء المعتقلين الذين ينتظرون تنفيذ أحكام الإعدام، وتواريخ اعتقالهم والأحكام التي صدرت في حقهم، إضافة إلى أرقام وأسماء القضايا التي اتهموا فيها. وجاء كالآتي:

  • 10 معتقلين دينوا بالإعدام بتاريخ 20 فبراير/شباط 2017، قبل أن تؤيد محكمة النقض المصرية الحكم في قضية “مذبحة بور سعيد”.
  • الداعية فضل المولى حسني، الموظف في نادي نقابة الصحافيين، الذي قضت محكمة جنايات القاهرة بإعدامه في 5 يونيو/حزيران 2016، ثم ثبتت محكمة النقض الحكم ضده في 24 إبريل/نيسان 2017، في قضية أحداث شغب الإسكندرية.
  • 6 معتقلين دينوا بالإعدام في حكم صدر بتاريخ 7 سبتمبر/أيلول 2015، وأيدته محكمة النقض في 7 يونيو/حزيران 2017 في قضية قتل الحارس بالمنصورة.
  • 3 معتقلين دانتهم محكمة الجنايات بالإعدام في 18 يونيو/حزيران 2016، قبل أن تثبت محكمة النقض الحكم ضدهم في 16 سبتمبر/أيلول 2017، في قضية التخابر مع قطر.
  • 6 معتقلين دانتهم محكمة جنايات المنيا بالإعدام في 7 أغسطس/ آب 2017، في قرار أيدته محكمة النقض في 28 إبريل/نيسان 2018، في قضية “أحداث مطاي”.
  • 3 معتقلين دانتهم محكمة شمال القاهرة العسكرية بالإعدام بتاريخ 17 يناير/ كانون الثاني 2018، في قرار أيدته محكمة الطعون العسكرية في الأول من إبريل/نيسان 2019، في قضية قتل وائل طاحون، الضابط في الشرطة.
  • المعتقل أسامة جمعة علي داوود، 36 عاما، من محافظة الإسماعيلية مركز التل الكبير الذي دانته محكمة جنايات الإسماعيلية بالإعدام بتاريخ 16 يوليو/تموز 2017، قبل أن تثبت محكمة النقض الحكم في يناير/كانون الثاني 2019، في قضية قتل شخص خلال مسيرة نظمت بمركز التل الكبير في 13 يوليو/تموز 2013.
  • المعتقل بكر محمد السيد محمد أبو جبل الذي عمل مدرساً للغة الفرنسية، ودانته محكمة جنايات الجيزة بالإعدام بتاريخ 19 فبراير/شباط 2018، ثم ثبتت محكمة النقض الحكم ضده في 5 يونيو/حزيران 2019، في قضية “خلية أوسيم” التي شهدت إعدام 10 مدانين في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2020.
  • 7 معتقلين دانتهم محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد بالإعدام بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول 2017، قبل أن ترفض محكمة النقض طعونهم في يونيو/حزيران 2020 في قضية اقتحام قسم شرطة حلوان.
  • 3 معتقلين دانتهم محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، في حكم غير قابل للطعن، بالإعدام في 14 يونيو/حزيران 2020، وبينهم طالب في كلية الهندسة في قضية محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء مصطفى النمر، والتي أدت إلى مقتل اثنين من مرافقيه.
  • 6 معتقلين دانتهم محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي بالإعدام بتاريخ 18 أغسطس/آب 2019، قبل أن تؤيد محكمة النقض الحكم في 28 سبتمبر/أيلول 2020، في قضية “اللجان الشعبية بكرداسة”.
  • المعتقل محمود عبادة عبد المقصود عيد (25 عاماً) الذي رفضت محكمة النقض في 9 مارس/آذار 2021، الطعن الذي قدمه ضد حكم الإعدام الصادر في حقه.
  • 6 معتقلين دانتهم محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار عبدالباسط إمبابي بالإعدام بتاريخ 30 سبتمبر/أيلول 2020، قبل أن تؤيد محكمة النقض الحكم في 13 إبريل/نيسان 2021، في قضية خلية ميكروباص حلوان.
  • 12 معتقلاً سياسياً أيدت محكمة النقض في 14 يونيو/حزيران 2021، حكم الإعدام الصادر في حقهم في قضية فض اعتصام رابعة.
  • المعتقل رامي محمد شحاتة، وهو مهندس، دانته محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ في حكم نهائي بالإعدام في 21 يونيو/حزيران 2021.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.