طبيب منتخب الدنمارك يكشف تفاصيل الأزمة القلبية لإريكسن

0 174

أكد طبيب منتخب الدنمارك، أن لاعب الوسط كريستيان إريكسن تعرض لأزمة قلبية أثناء مباراة فريقه الافتتاحية في بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 أمام فنلندا السبت، لكن السبب ما زال غامضا.

وقال مورتن بوسن في مؤتمر صحفي الأحد: “توقف قلبه، أجرينا له إنعاشا قلبيا رئويا، لقد كانت أزمة قلبية، نجحنا في إعادة قلبه للعمل بعد استخدام جهاز مزيل الرجفان مرة واحدة”، مضيفا أن إريكسن سيبقى في المستشفى من أجل مزيد من الفحوص بعد سقوطه مغشيا عليه السبت.

وأضاف بوسن: “الفحوص التي أجريناها حتى الآن تبدو مطمئنة، ليس لدينا أي تفسير حول سبب حدوث ذلك”.

وسقط إريكسن (29 عاما) فجأة في الدقيقة 42 وهو يركض بالقرب من الخط الجانبي للملعب بعد رمية جانبية لصالح الدنمارك، وفي حين ساد الصمت في الملعب الذي احتشد فيه 16 ألف مشجع، تجمع زملاؤه حوله أثناء علاجه في الملعب ثم نُقل محمولا على محفة.

وقال بيتر مولر مدير الاتحاد الدنماركي لكرة القدم إن لاعبي الدنمارك تواصلوا مع إريكسن عن طريق الفيديو، بينما قال مدرب المنتخب الدنماركي كاسبر يولماند إن إريكسن أبلغه أنه لا يتذكر الكثير مما حدث في مباراة السبت، وأنه يتوق إلى العودة للملعب.


ونقل يولماند عن إريكسن قوله: “أعتقد أنك تشعر بأنك أسوأ مما أنا عليه، أشعر كما لو أنني على وشك الذهاب إلى التدريب الآن، كريستيان في حالة معنوية جيدة، وهذا مصدر ارتياح كبير للاعبين بعد هذه الفترة الصعبة، لا يوجد شك في أننا كنا على حافة الهاوية”.

وانهالت رسائل الدعم لإريكسن لاعب إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي، وتوقفت المباراة التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الثانية عقب سقوطه، واستؤنفت في نهاية المطاف بعد ساعة واحدة و45 دقيقة، وانتهت بفوز فنلندا 1- صفر.


وأوضح الطبيب ما حدث بعد استفاقة إريكسن قائلا “تحدث معي قبل نقله إلى المستشفى”، حيث تم نقله إلى مستشفى قريب وأصبحت حالته مستقرة بعدما شارف على الموت. ثم تم استئناف المباراة بعد توقفها بسبب حادثته النادرة”. وانهار إريكسن داخل الملعب قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، من دون أي تدخل من أي لاعب آخر.

المصدر: الشادوف+وكالات

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.