نتنياهو يصف التسجيل الصوتي لأسير كتائب القسام بأنه “تلاعب رخيص”

0 126

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان مساء الأحد، إن التسجيل الصوتي الذي نشرته “كتائب القسام” تلاعب رخيص، مضيفا أنه “يدرك جيدا محنة ( الأسري الاسرائيليين لدى حركة حماس): غولدين وشاؤول ومنغستو والسيد”. وأفاد ديوان رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بأن تل أبيب ستعمل بإصرار ومسؤولية لاستعادة أبنائها العسكريين والمدنيين.

وكانت كتائب القسام قد نشرت أمس الأحد تسجيلا صوتيا لأحد الجنود الأسرى لديها يقول فيه: “أنا الجندي الإسرائيلي الموجود في الأسر لدى كتائب القسام، أتمنى أن إسرائيل تعمل على استعادتنا.. اتساءل هل زعماء الدول يفرقون بين الأسرى الجنود، وهل يتطرقون لهم ويعملون على إطلاق سراحهم؟! إنني أموت كل يوم من جديد، وأشعر بالأمل في أن أكون مع عائلتي عما قريب”.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن الصوت الذي بثته “كتائب القـسام” يعود لأحد الجنود الأسرى في غزة، مؤكدة أنه يدعى أڤرهام منغستو. وتعقيبا على ذلك، قالت والدة أڤرهام منغستو: “بشكل لا لبس فيه.. هذا ليس ابني”. وأضافت “هذا ليس صوته.. أنا أنتظر ابني وآمل أن ألتقي به”.

من ناحيته، علق منسق الأسرى والمفقودين الإسرائيليين يارون بلوم على التسجيل الذي بثته حركة “حماس” لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها، معتبرا أنه “تلاعب رخيص”. وقال بلوم إن “التسجيل الذي بثته “حماس” ويمكن أن يسمع فيه صوت كأنه يعود لجندي إسرائيلي أسير، هو تلاعب رخيص من قبل المنظمة”.

وأضاف: “حماس” في مأزق بعد الضربات الشديدة التي تعرضت لها في عملية حارس الأسوار”. وأشار إلى أن “إسرائيل ستواصل العمل بتصميم ومسؤولية من أجل عودة أبنائها”.

المصدر: الشادوف+إعلام عبري

المشاركات الاخيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.