مسؤول اثيوبي: المصريون يتصرفون كأن النيل يتدفق من بلدهم إلى إثيوبيا !

0 193

سخر مسؤول إثيوبي كبير ضمن العاملين في بناء مشروع بناء سد النهضة من الشعب والنظام في مصر، وقال إن “المصريين يتصرفون كأن النيل يتدفق من بلدهم إلى إثيوبيا”!!

وأوضح غيتانا كيبيدي رئيس شركة ( وورلد بيس انترتينمينت) World Peace Entertainment في تصريح لوكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية نشرته السبت، أن “استكمال المشروع التاريخي لسد النهضة الإثيوبي الكبير سيجعل هذا الجيل من الاثيوبيين فخورا بما قام بإنجازه حيث وصلت معدلات البناء الإجمالية حتى الآن أكثر من 80 بالمائة”.

وأضاف: “ما يجعلني سعيدا في هذه اللحظة هو أن السد يقترب من الاكتمال. والآن واجبنا أن نكمله بالكامل لأطفالنا وللجيل القادم”.

وأشار إلى أن “الإثيوبيين يفتقرون إلى الاتجاه نحو الترويج المناسب لموارد البلاد الوفيرة لصالح شعبها”، مضيفا “بسبب نهجنا السلبي، تصرف المصريون كأن النيل يتدفق من مصر إلى إثيوبيا”.

واعتبر أن “سد النهضة بالنسبة للإثيوبيين هو رمز وعلامة على الاعتماد على الذات وقوة الوحدة، وهو أيضا بيان عن إلغاء جدران الاستحالة”. ىوقال إنه “سيتم إجراء الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي الكبير في شهري يوليو وأغسطس 2021”.

تأتي تلك التصريحات فى وقت قالت مصر إن أي ملء لسد النهضة من قبل إثيوبيا من دون التوصل لاتفاق عادل مع دول المصب يعد فعلا مرفوضا، كما حذر السودان من جر المنطقة إلى مزالق لا تُحمد عقباها، في حين أكدت إثيوبيا أنه لا يمكن لأي قوة على الأرض تغيير مواقفها حيال السد.

من ناحيته، دخل شيخ الأزهر أحمد الطيب لأول مرة على خط أزمة سد النهضة، وقال -خلال كلمة مسجلة له- إن ادعاء ملكية بعض الموارد ‏الطبيعية والاستبداد بالتصرف فيها ‏بما يضر حياة دول أخرى؛ ظاهرة خطيرة. واعتبر الطيب من يستبيح ذلك ظالما ومعتديا يجب على الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ودوليا أن تحمي حقوق الناس من تغوله، حسب تعبيره.

في الوقت نفسه، حذرت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي مما أسمته تعنت الطرف الآخر بشأن سد النهضة؛ مما قد يجر المنطقة إلى مزالق لا تُحمد عقباها، وفق بيان وزارة الخارجية السودانية.

وتصر إثيوبيا على ملء ثانٍ للسد، يُعتقد أنه في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين، بعد نحو عام على ملء أول، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق.، في حين يتمسك السودان ومصر بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على منشآتهما المائية، وضمان استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل.

المصدر: الشادوف+ وكالات

أحدث الموضوعات:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.