اثيوبيا تواصل التحدي وتعلن نيتها بناء قواعد عسكرية فى البحر الأحمر

0 110

في لهجة حملت الكثير من التحدي، شدّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، دينا المفتي، اليوم الأربعاء، على أن أديس أبابا ستؤسس قواعد عسكرية في البحر الأحمر، فيما أعلنت نجاحها فى التصدي لهجوم اليكتروني يتعلق بسد النهضة استهدف 37 ألف حاسوب فى البلاد.

وأثناء المؤتمر صحفي الذي عقده “مفتي”، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قال إن هناك بعض الدول الراغبة في فرض نفوذها والهيمنة على منطقة البحر الأحمر، عن طريق تدشين قواعد عسكرية بصورة تفوق أي وقت سابق، دون أن يحدد أسماء تلك الدول، أو كونهما من داخل المنطقة أو من خارجها.

وحذر من أن بلاده لن تقف مكتوفة اليدين وهي ترى هذه التطورات، معتبرًا أن التغيرات التي تشهدها المنطقة حاليًا “مثيرة للقلق”.

وحول مخاوف القاهرة والخرطوم إزاء تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، مؤخرًا، قال المتحدث: نحن دولة ذات سيادة ونحترم القانون الدولي، ومن حقنا أن نبني مائة سدّ أو ألف سد على أرضنا.

السفير دينا مفتي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الاثيوبية- خدمة غيتي للصور

الى ذلك، أعلنت إثيوبيا التصدي لمحاولات هجوم اليكتروني (سيبراني) متعلق بعملية الملء الثاني لسد النهضة، مساء الأربعاء، استهدف 37 ألف جهاز كمبيوتر، وذلك عقب ساعاتٍ على إعلان المتحدث باسم وزارة الخارجية، دينا مفتي، عن عزم بلاده إنشاء قاعدة عسكرية في البحر الأحمر.

وخلال مؤتمرٍ صحفيٍّ في العاصمة أديس أبابا، قال دينا، إنّ الحكومة الإثيوبية تخطط لإنشاء قاعدة عسكرية في سواحل البحر الأحمر للسيطرة على المنطقة، مضيفاً أنّ “دولاً مختلفة تبدي اهتماماً بالسيطرة على منطقة البحر الأحمر بإنشاء قواعد عسكريةٍ أكثر من أيّ وقتٍ مضى”.

وأوضح أنّ بلاده تولي اهتماماً كبيراً لهذه القضية، مشيراً إلى أنّ الوضع يتغير في المنطقة، واصفاً إياه بأنه “مقلق”.

ولاحقاً، أعلنت اديس أبابا التصدي لمحاولات هجومٍ سيبراني متعلق بعملية الملء الثاني لسد النهضة، استهدف 37 ألف جهاز كمبيوتر.

وقالت وكالة شبكة أمن المعلومات الإثيوبية (حكومية) إنها رصدت محاولات هجوم إلكتروني لنحو 37 ألف جهاز كمبيوتر، مرتبطة بعملية ملء المرحلة الثانية لسد النهضة.

وذكرت الوكالة، في بيانٍ مقتضب، أنّ مجموعة قرصنة تطلق على نفسها “مجموعة الحصان السيبراني”، كانت تحاول تنفيذ هجوم إلكتروني (سيبراني) على مواقع الويب المختلفة لنحو 37 ألف جهاز كمبيوتر في إثيوبيا، من خلال إطلاق فيروس كمبيوتر جديد يعرف بـ”حرب الهرم الأسود”، في حين لم يشر البيان إلى أي تفاصيلٍ أخرى.

المصدر: الشادوف+وكالات

أحدث الموضوعات:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.