(الشادوف) يكشف سر الرقم 1111 فى تصريحات السنوار في غزة

1 1٬675

قال رئيس حركة حماس في غزة ، يحيى السنوار، مساء اليوم الاثنين 31 مايو 2021 إنه ستكون هناك صفقة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال السنوار في تصريحات صحفية فى غزة : “المقاومة فرضت نفسها على العدو وستكون هناك صفقة للإفراج عن الأسرى”.

وفي ذات السياق، أشار السنوار، إلى أن الأيام القادمة ستشهد حوارات جادة في العاصمة المصرية القاهرة، لتوحيد الموقف الفلسطيني، وسيتم خلال الأيام القادمة الدعوة للقاءات فلسطينية عميقة وجادة في القاهرة من أجل ترتيب بيتنا الفلسطيني؛ لننهض وتجتمع المقاومة المسلحة وشرعية مؤسسات السلطة والعمل السلمي على طريق التحرير والعودة”.

وأضاف السنوار عقب لقاء قيادة الحركة مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل بغزة، أكّدنا أنّ مقاومتنا بألف خير وأيديها على الزناد لصدّ أي عدوان، وناقشنا مع المصريين كل تفاصيل تثبيت وقف إطلاق النار وكبح العدوان عن شعبنا.

ونوه السنوار بأن حماس دعت المصريين وزعماء العالم لنزع صواعق التفجير بالساحة الفلسطينية، وكبح الاحتلال عن ممارساته في المسجد الأقصى، مشيرا الى أن المصريين ناقشوا مع حماس ملف الإعمار والمنح الدولية لغزة لإعادة الإعمار، مبشرا بأننا على موعد قريب لكسر الحصار عن غزة وتوفير فرصة حياة كريمة لشعبنا بالقطاع.

ولفت إلى أنه يجب استغلال المناخ الدولي والبيئة الدولية الداعمة لنا أحسن استغلال.

وبشأن صفقة تبادل الأسرى، شدد السنوار على رفض الحركة لأي اشتراطات تتعلق بموضوع تبادل الأسرى، مبينا أنه لا علاقة لهذا الموضوع بأي تخفيف أو أي إعمار أو كسر حصار غزة، منبها الى أنه “لا مانع لدينا أن يسير المساران بشكل متوازٍ، لكن أيّ ربط بينهما هو مرفوض رفضًا قاطعًا”.

وأكد، أن “المقاومة فرضت نفسها على العدو، وستكون هناك صفقة للإفراج عن الأسرى”.

وأشار إلى أنّ ملف تبادل الأسرى شهد حراكات خلال الفترة الماضية، لكن توقف بسبب ما تعيشه (دولة) الاحتلال، وجاهزون لمفاوضات عاجلة. وأكد: “واثقون أننا قادرون على انتزاع حقوقنا وسجلوا على لساني رقم 1111، وستذكرون هذا الرقم جيدًا”.

وحول المصالحة والحوار، أوضح السنوار أنه سيتم خلال الأيام القادمة دعوة للقاءات فلسطينية واسعة في القاهرة في الأيام القادمة لنبدأ في حوار فلسطيني عميق جاد لإنهاء حالة الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني.

وقال: لننهض مرة واحدة كفلسطينيين موحدين مجتمعين تجتمع فينا المقاومة المسلحة مع العمل السياسي والدبلوماسي مع شرعية مؤسسات السلطة لننتزع حقوق شعبنا بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وتحقيق آمال شعبنا على طريق التحرير والعودة.

وعبر السنوار عن تفاؤله رغم الظروف الصعبة، مضيفا: فما بالكم والمقاومة اليوم تفرض نفسها، ونفرض نفسنا على طاولة العالم، ونفرض على الإدارة الأمريكية أن تغير جدول أعمالها وأولوياتها فتصبح القضية الفلسطينية الأولى على جدول أعمال العالم.

من ناحيتها، تناقلت المواقع ووسائل الإعلام الاسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، تصريحات رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، بعد لقائه برئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل ، بشأن تثبيت وقف إطلاق نار، والمباحثات حول صفقة تبادل أسرى.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية، إن السنوار يبدو عازما على المضي قدماً بإنجاز صفقة تبادل مع إسرائيل عما قريب عندما قال ” تذكروا هذا الرقم 1111 وستذكرون هذا الرقم جيدًا”.

وادّعت الصحيفة، “أن لدى حماس 4 إسرائيليين، جنديين ومدنيين، وحسب قول السنوار: كان هناك تحول في قضية الأسرى حتى وقت قريب، ولكن تم إيقافه بسبب عدم الاستقرار الحكومي في إسرائيل”.

من جانبها، قالت القناة 13 الإسرائيلية، إن إسرائيل طالبت مصر بالإسراع في تنفيذ صفقة تبادل الأسرى، مقابل تخفيف الحصار عن غزة.

سر الرقم 1111

وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة فى تصريحات خاصة لموقع ( الشادوف ) الإخباري عن وجود صفقة لتبادل الأسرى يتم التفاوض عليها منذ فترة مع (حركة حماس) التي تطالب بالإفراج عن أسرى فلسطينيين فى السجون الاسرائيلية يبلغ عددهم 1111 أسيرا مقابل إطلاق سراح أو تسليم رفات 4 أسرى اسرائيليين لدى الحركة من بينهم جنديان.

وأكدت المصادر أن حركة حماس تقدمت بقائمة تضم أسماء الأسرى وعددهم 1111 أسيرا فلسطينيا من كافة فصائل المقاومة الى وسطاء دوليين ، وربما دفعت بنفس القائمة الى الوسطاء المصريين فى مباحثات اليوم التي جرت فى أحد فنادق قطاع غزة، وهذا على الأرجح ما دفع رئيس الحركة يحيي السنوار للتأكيد على هذا الرقم فى تصريحاته للصحفيين عقب توديع الوفد المصري، “ربما لثقة السنوار فى الحصول على موافقة الجانب الاسرائيلي على مطالب الحركة فى نهاية المطاف” وفقا للمصادر التي تحدث معها موقع الشادوف الإخباري.

وتحتفظ حركة حماس بأربعة إسرائيليين بينهم جنديان، تقول إسرائيل إنهما قُتلا خلال حرب 2014، لكن حماس لم تكشف أي تفاصيل عن مصيرهما، وتؤكد المصادر أن حماس طلبت الإفراج عن جميع السجناء الموجودين في سجون إسرائيل وهو ما تم رفضه من الجانب الإسرائيلي، بحسب المصادر.

المصدر: الشادوف+ وسائل اعلام فلسطينية وعبرية

تعليق 1
  1. […] (الشادوف) يكشف سر الرقم 1111 فى تصريحات السنوار في غزة […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.