إكسيوس: إزاحة نتنياهو عن رئاسة وزراء اسرائيل خلال ساعات

0 104

قال موقع “أكسيوس” الإخباري الأميركي إن زعيم حزب “يمينا” اليميني في إسرائيل، نفتالي بينيت قد يعلن، الأحد، انضمامه إلى زعيم المعارضة، يائير لبيد، لتشكيل حكومة ستعمل على تقاسم السلطة في إسرائيل.

ووفقا للموقع الإخباري واسع الاطلاع، فإن تشكيل “حكومة تغيير” جديدة سيجعل بينيت رئيسا للوزراء، لينهي حقبة حكم بنيامين نتانياهو التي دامت لمدة 12 عاما. وبحسب أكسيوس، فإنه من الممكن لهذه الخطوة أن تنهي الأزمة السياسية التي قادت لإجراء أربع انتخابات متتالية في إسرائيل خلال عامين.

وكانت بينيت قد التقى لبيد، الخميس، وأبلغه بأنه يرغب بالانضمام إلى حكومة تقاسم السلطة، إلا أنه لا يزال بحاجة للحصول على تأييد أعضاء حزبه، خصوصا نائبته، آيليت شاكيد، بحسب الموقع. وأكد أكسيوس أن بينيت أجرى مشاورات، ليلة السبت، مع شاكيد وغيرها من المقربين إليه.

وأفاد الموقع بأن بينيت سيجتمع مع أعضاء الكنيست من حزبه، صباح الأحد، لاستطلاع آرائهم بشأن الانضمام إلى “حكومة التغيير”.

ويقول أكسيوس إن هذه الحكومة، فيما لو نجح تشكيلها، فإنها ستكون أوسع تحالف على الإطلاق يتم تشكيله في إسرائيل. ويصف أكسيوس حكومة التغيير بأنها ستكون “هشة للغاية”، ويقول إنها ستتفادى القضايا الجدلية، وستعمل على اتخاذ جميع قراراتها بالإجماع، وستركز على الاقتصاد والإعانات المرتبطة بكوفيد-19، بالإضافة إلى توطيد وقف إطلاق النار في غزة.

ورغم ذلك، يقول الموقع إنه سيكون من الصعب تنفيذ هذه الأجندة، المتفق عليها، وقد تنهار الحكومة خلال أشهر. ويشير أكسيوس إلى أن بينيت إذا أعلن انضمامه إلى حكومة التغيير، فإنه سيسعى للتوقيع على جميع الاتفاقات بحلول الأربعاء، ليتمكن من إبلاغ الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بنجاحه بتشكيل الحكومة الجديدة، في وقت مبكر من يوم الإثنين التالي.

ويقول أكسيوس إن هذا الأمر يمنح نتانياهو أسبوعا إضافيا لمحاولة تعطيل الحكومة الجديدة وعرقلة لبيد وبينيت من استقطاب الأغلبية التي يحتاجونها.

المصدر: الشادوف (ترجمات)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.