وفاة غامضة بجنوب سيناء..غريق عمل كرئيس جهاز الاستخبارات بأوكرانيا

0 359

أفادت السلطات الأوكرانية، اليوم الجمعة، بمقتل الرئيس الأسبق لهيئة الاستخبارات الخارجية للبلاد، فيكتور غفوزد، غرقا في مصر. وأكد نائب وزير الخارجية الأوكراني، فيغيني يينين، مصرع غفوزد جراء غرقه في منتجع دهب جنوب شبه جزيرة سيناء!

جاء ذلك بعد أن ذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن جثة غفوزد، البالغ 62 عاما، تم العثور عليها في شواطئ دهب وحاولت خدمة الإسعاف المحلية إنقاذه ونقله إلى مستشفى محلي لكنه فارق الحياة قبل وصوله للمستشفى.

ووفقا لوسائل إعلام مصرية محلية، تلقي اللواء أحمد الألفي، مدير أمن جنوب سيناء، اليوم الجمعة، بلاغًا من اللواء محمد العناني، مدير إدارة البحث الجنائي، بالعثور على فيكتور هفوذد، ٦٢ عامًا ( Victor Hvoz) أوكراني الجنسية، ويحمل جواز سفر رقم ER315593))، جثة هامدة، إثر تعرضه للغرق في رحلة غطس بأحدى القرى السياحية.

بطاقة هوية المسؤول الأوكراني الذي مات باسفكسيا الغرق على شواطيء دهب بجنوب سيناء الجمعة 28 مايو/آيار 2021

وتبين أن المتوفى مواليد ٢٤ مايو ١٩٥٩، وكان يعمل رئيسًا لجهاز المخابرات الأوكرانية، ويقيم في دهب بجنوب سيناء منذ فترة، ويعمل في أحد مراكز الغوص بالمدينة، ويدعى بين المواطنين باسم ادفنشر (Adventure).

وقال مصدر طبي بمحافظة جنوب سيناء، إن المتوفى وصل إلى مستشفى دهب العام ظهر اليوم، وتشير المعاينة المبدئية إلى أن الوفاة نتيجة اسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهه جنائية.

تقرير طبي صادر عن مستشفى دهب المركزي يشير بشكل غريب الى أن الوفاة طبيعية ولا شبهة جنائية ورائها.

وجرى إخطار السفارة الأوكرانية بالقاهرة بالحادث، وأمرت النيابة العامة بجنوب سيناء بالتحقيق في الواقعة، وندب الطب الشرعي إلى مستشفى دهب لتحديد سبب الوفاة.

تجدر الإشارة الى ان تعيين “غفوزد” رئيسًا لهيئة الاستخبارات الخارجية في أوكرانيا تم في فبراير عام 2014، في ذروة الأزمة السياسية الحادة التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق للبلاد، فيكتور يانوكوفيتش، وتولى غفوزد هذا المنصب لمدة عامين فقط ثم جرى إعفاؤه من منصبه في أبريل 2016، ليقرر بعدها الانتقال للعيش فى مصر والاستقرار بها.

المصدر: الشادوف+وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.