قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل مقدسيين وتقصف قطاع غزة 

0 102

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، فلسطينيين في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، واعتقلت عددا منهم، بعد منعهم من التجمع في المكان، فيما قصف الطيران الحربي الصهيوني، فجر اليوم الأحد، موقعين في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، دون أن يبلغ عن اصابات.

وذكر شهود عيان فى القدس، أن القوات أطلقت قنابل الصوت، وتعمدت رش المتواجدين بالمياه العادمة، قبل أن تعتقل عددا منهم (غير محدد). كما استهدفت مطاعم ومقاهي فلسطينية في باب العامود، بالمياه كريهة الرائحة.

ولم يسفر ذلك عن تسجيل إصابات، وفق المصدر. واحتشد عشرات الجنود الإسرائيليين بالمكان، ترافقهم فرق الخيالة التابعة للشرطة.

وفي سياق متصل، قالت جمعية الهلال الأحمر (غير حكومية) إن القوات الإسرائيلية أطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي بشكل مباشر على سيارة إسعاف تابعة لها في منطقة الطور بالقدس.

وأوضحت الجمعية، في بيان، أن مستوطنين أيضا رشقوا تلك السيارة بالحجارة.

وتزامن ذلك مع تفريق الشرطة الإسرائيلية مظاهرة نظمت في حي الشيخ جراح بالقدس، تضامنا مع أصحاب المنازل المهددة بالمصادرة، حيث جرى التعامل مع إصابة واحدة نتيجة الضرب المبرح، وتم نقله للمستشفى، وفق “الهلال الأحمر”.

وتشهد القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة “باب العامود” وحي الشيخ جراح (شرق).

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي “الشيخ جراح”، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين، ومتضامنين معهم.

ويحتج الفلسطينيون على قرارات إسرائيلية، بإخلاء عائلات فلسطينية من منازل شيدتها عام 1956، التي تزعم جمعيات استيطانية أنها أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل 1948

 

جاء ذلك فيما قصف الطيران الحربي الصهيوني، فجر اليوم الأحد، موقعين في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، دون أن يبلغ عن اصابات.

وقالت وسائل إعلامية، إن طائرة حربية صهيونية من نوع ( إف16) قصفت بصاروخين موقعين شرق دير البلح، ما أدى إلى تدميرهما، وإلحاق أضرار في ممتلكات المواطنين المجاورة.

وكان قد أصيب الليلة الماضية، ثلاثة شبان على الأقل، بنيران قوات العدو، خلال مواجهات إندلعت على الحدود الشرقية لقطاع غزة، عقب قمع تظاهرة نصرة للأقصى واسنادا لأبناء شعبنا في مدينة القدس المحتلة الذين يتعرضون لاعتداءات وحشية من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين في المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.

المصدر: الشادوف+وسائل إعلام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.