قائد كتائب القسام يهدد اسرائيل..ومعاريف: ليس تهديدا بل مادة حارقة !

0 1٬089

أكد قائد هيئة أركان كتائب القسام محمد الضيف “أبو خالد”، مساء الثلاثاء، أن قيادة المقاومة والقسام ترقب ما يجري في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة عن كثب.

وقال الضيف في تصريح مقتضب نقلته القناة الرسمية للمتحدث العسكري باسم القسام “أبو عبيدة” على “التيلجرام”، “يوجه قائد الأركان تحذيراً واضحاً وأخيراً للاحتلال ومغتصبيه بأنه إن لم يتوقف العدوان على أهلنا في حي الشيخ جراح في الحال، فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسيدفع العدو الثمن غالياً“.

وتوجه الضيف بالتحية إلى أهلنا الصامدين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

من ناحيتها، وعقب صدور التصريح بدقائق، ذكرت قناة كان التليفزيونية العبرية مساء الثلاثاء، أن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، كسر الصمت وهدد “إسرائيل” بدفع ثمناً باهظاً إذا استمر عدوانها في القدس.

 وأوضحت صحيفة معاريف على موقعها الاليكتروني، أن هناك أحداثا أكبر بكثير مما يحدث في حي الشيخ جراح أو حتى ما يحدث في القدس ككل، ورغم ذلك كان الضيـف صامتًا، وخروجه اليوم من “خزانة الصمت” دليل على تصميم حماس على إشعال المنطقة ووفقاً للصحيفة، فإن تصريح قائد القسام هذه الليلة ليس تحذيرا بل مادة حارقة.

 فيما اعتبر المراسل العسكري اليؤور ليفي، ان تحذير القسام الليلة يعتبر نادراً، وحماس لن تسكت على ما يحدث من عدوان على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس.

وتعقيباً على خطاب قائد القسام في غزة، والذي حذر “إسرائيل” بشكل واضح وصريح، إذا لم يتوقف العدوان على أهالي حي الشيخ جراح في الحال، فإن إسرائيل ستدفع الثمن غالياً، بدأ المستوطنون في غلاف غزة يكتبون على منتديات خاصة ردود أفعال صاخبة ضد قيادة الجيش المسؤولين “الإسرائيليين”.

 وكتب يتسحاق بروخي: “هذا ما كان ينقصنا، زعيم القسام يتوعد، احنا حنروح في المرقة“.

 أما يوسيف جندلمان غرد بالقول: “نتنياهو؛ لقد فشلت في تشكيل الحكومة، حل عنا، لا تفتح علينا أبواب جهنم“.

 فيما توقع تسيفي بن شبات، أن يدفع سكان غلاف غزة الثمن بسبب تفاهات نتنياهو على حد قوله.

 وكان قائد هيئة أركان كتائب القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، محمد الضيف، أصدر تصريحا مهما، وفيه “التحذير الأخير” “لإسرائيل”، فيما يخص التطورات الفلسطينية.

 وجاء بيان القسام كالآتي: “يتوجه قائد هيئة الأركان في كتائب القسام أبو خالد محمد الضيف بالتحية إلى أهلنا الصامدين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، ويؤكد بأن قيادة المقاومة والقسام ترقب ما يجري عن كثب، ويوجه قائد الأركان تحذيراً واضحاً وأخيراً للاحتلال ومغتصبيه بأنه إن لم يتوقف العدوان على أهلنا في حي الشيخ جراح في الحال فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسيدفع العدو الثمن غالياً“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.