مصادر: واشنطن لن تتراجع عن اعترافها بسيادة المغرب على الصحراء

0 139

نقل موقع “أكسيوس” عن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قيامه بإبلاغ وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مكالمة هاتفية، الجمعة، أن إدارة جو بايدن لن تتراجع عن اعتراف الرئيس السابق دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

ونقل الموقع الخبر عن مصدرين قال إنهما مطلعان على المكالمة.

وفي المكالمة التي جرت الجمعة، رحب بلينكن بالخطوات المغربية لتحسين العلاقات مع إسرائيل وأشار إلى أن العلاقة المغربية الإسرائيلية ستجلب فوائد طويلة الأجل لكلا البلدين.

وأضاف الموقع أن بيانا لوزارة الخارجية الأميركية لم يشر إلى قضية الصحراء الغربية ضمن المواضيع التي تم التطرق لها، إلا أن مصدرين أكدا أن القضية نوقشت، وأن بلينكن قال إن إدارة بايدن لن تتراجع عن سياسة ترامب على الأقل في الوقت الراهن.

وقبل عشرة أيام، تحدث مستشار بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، مع وزير الخارجية المغربي وأعطى انطباعا بأنه لن يكون هناك أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء الغربية، وفق ما نقل الموقع عن مصدر مطلع على المكالمة.

يذكر أنه وقبل فترة وجيزة من مغادرته البيت الأبيض، اعترف ترامب بالسيادة المغربية على كامل الصحراء الغربيّة في مقابل تطبيع علاقات الرباط مع إسرائيل.

ويستمرّ النزاع منذ عقود بين المغرب وجبهة البوليساريو في شأن الصحراء الغربيّة التي تُصنّفها الأمم المتحدة “إقليماً غير متمتّع بحكم ذاتي” في ظلّ غياب تسوية نهائيّة.

وتُطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، بإجراء استفتاء على تقرير المصير تُخطّط له الأمم المتحدة، بينما يقترح المغرب خطّة لحكم ذاتي تحت سيادته.

وتُسيطر الرباط على نحو 80 في المئة من هذه الأرض الصحراويّة الشاسعة، حيث أُطلِقت مشاريع إنمائيّة مغربيّة كبرى خلال السنوات الأخيرة.

المصدر: الشادوف+مواقع إخبارية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.