لجنة أولمبياد طوكيو تؤجل البت في قرار حضور الجماهير الى يونيو المقبل

114

أرجأ منظمو أولمبياد طوكيو، الأربعاء، قرارهم بشأن حضور الجماهير المحلية من عدمه إلى يونيو المقبل، بسبب حالة عدم اليقين المرتبطة بوباء “كوفيد-19” وانتشار فيروس الكورونا فى العالم.

وسبق للجنة المنظمة منع الجماهير القادمة من خارج اليابان من حضور فعاليات الألعاب الأولمبية بسبب الوباء. ووضعت العاصمة طوكيو وثلاث مقاطعات يابانية أخرى منذ، الأحد، تحت حالة الطوارئ الثالثة، في مواجهة الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19″، والتي تفرض إقامة الأحداث الرياضية خلف أبواب مغلقة.

كما أعلن منظمو أولمبياد طوكيو 2020، المؤجل إلى الفترة بين 23 يوليو والثامن من أغسطس المقبلين بسبب فيروس كورونا، أن الرياضيين المشاركين سيخضعون لفحوصات يومية لفيروس كورونا، في حين كانت الخطة الأصلية الخضوع لفحوصات كل أربعة أيام.

وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني (توماس باخ) أنه تم الكشف عن هذا التعزيز في الوقت نفسه مع “كتيبات اللعب” الجديدة، وهي كتيبات تتضمن إجراءات صارمة لمكافحة الفيروسات والتي تعد “علامة على التضامن والاحترام من المجتمع الأولمبي تجاه مضيفينا اليابانيين”.

وبعد مرور أكثر من عام على ظهور فايروس كورونا، لا يزال الوضع الصحي مقلقا حيث يواجه المسؤولون الأولمبيون شكوكا وقلقا من جانب الشعب الياباني. وتم استبعاد المشجعين الأجانب من أولمبياد طوكيو، ومن المحتمل أن يتم فرض قيود في الملاعب على عدد المتفرجين المقيمين في اليابان.

وعلى الرغم من الوضع المقلق، يصر منظمو الأولمبياد والمسؤولون المحليون على إمكانية إقامة الألعاب بأمان وسيكشفون عن كتيب محدث بشأن القواعد المتعلقة بالفيروس في وقت لاحق من شهر ابريل الجاري.

وتسير حملة التلقيح في اليابان ببطء نسبي حيث يتم الاعتماد حاليا على لقاح فايزر/بايونتيك فقط من دون غيره. وقد تلقى نحو 1,1 مليون شخص، من أصل 126 مليونا في البلاد، الجرعة الأولى من اللقاح.

المصدر: الشادوف+الفرنسية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار