كورونا تجتاح صعيد مصر..ومطالبات بفرض حظر شامل للتجوال في سوهاج

0 92

زادت المخاوف في مصر من معدل انتشار كورونا في عدد من محافظات الصعيد، خاصة سوهاج، بعد ارتفاع الوفيات والإصابات بالفيروس خلال الأيام الماضية.
محمود فهمي منصور، نقيب أطباء سوهاج، طالب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، بضرورة اتخاذ قرار عاجل بعمل حظر تجوال كلي لمحافظة سوهاج فقط، قبل فوات الأوان ولمواجهة تفشي فيروس كورونا بين المواطنين.
وكتب: «بعد الانتشار الكبير لفيروس كورونا اللعين في محافظة سوهاج، وبعد ازدياد أعداد الوفيات وبينهم الشباب، وبعد أن تأكدنا من عدم التزام الكثيرين من المواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية، وبعد امتلاء المستشفيات بالحالات وعدم توفر الأسرة للحالات الجديدة، بعد أن رأينا كيف ينتشر المرض والوباء بسرعة، فإنني أطلب من المسؤولين عن سوهاج، وأخص بالذكر المحافظ، أن يعلنوا حظر التجوال في سوهاج ومواجهة الموقف بهذا الإجراء مبدئيا وإلا فسينتشر الوباء أكثر وأكثر».
ووجه النائب مصطفى سالم، عضو مجلس النواب عن دائرة طما وطهطا وجهينة، في محافظة سوهاج ووكيل لجنة الخطة والموازنة، رسالة لأهالي دائرته عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» قال فيها: «الأهل والسند والأصدقاء، خالص عزائي ودعواتي بالمغفرة والرحمة لكل ضحايا كورونا اللعين هذا الفيروس الذي انتشر بشكل ملحوظ بكل قرى ومدن سوهاج بشكل أصبح يهددنا جميعا».
وأضاف: «من خلال متابعتي للموقف خلال الأيام الماضية وما لاحظته من زيادة في أعداد المصابين والضحايا، قررت تقديم بيان عاجل في مجلس النواب لتحديد سبب ارتفاع أعداد الإصابات والضحايا في سوهاج وكيفية التعامل مع هذا الوضع وعدم التزام الأماكن العامة بالإجراءات الاحترازية».

شكاوى من المواطنين

ولفت إلى أنه «تواصل مع محافظ سوهاج بشكل عاجل وكل الجهات المعنية بالمحافظة لوضع تصور وقرارات حاسمة لوقف هذه الزيادة المطردة واتخاذ ما يلزم لتقديم الرعاية اللازمة للمصابين، وكذلك التواصل مع وزارة الصحة لتشكيل لجان لمتابعة العمل في مستشفيات العزل في المحافظة بعد أن تلقينا عدة شكاوى من المواطنين تتحدث عن غياب الرعاية والاهتمام بالمرضى وأيضا التهاون الشديد في تنفيذ الإجراءات الاحترازية في مستشفيات العزل وعدم اتخاذ إجراءات وقائية مناسبة مع حالات الوفاة، كما كان متبعا مسبقا في إجراءات الدفن».

وتابع: «يجب التوسع في أماكن العزل باستغلال الوحدات الصحية والمستشفيات التكاملية غير المستغلة أو المستغلة بشكل جزئي والمستشفيات الخاصة لاستيعاب أعداد الزيادة في الإصابات مع تدبير ما تحتاجه هذه المستشفيات من أجهزة طبية بالتواصل مع أجهزة الدولة المعنية، وتدبير وزارة الصحة الأدوية اللازمة، وكذلك كميات كافية من الأوكسجين وأجهزة التنفس الصناعي وإرسالها فورا للأماكن الأكثر تضررا بالوباء». وأكمل: «وزيادة مراكز التطعيم وإعطاء أولوية لتطعيم أبناء المحافظة عملاً على وقف انتشار الوباء في المحافظة».
واختتم سالم رسالته لأهل دائرته بالقول: «إني أهيب بكم إخوتي وأحبائي الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية ومنع الاختلاط وإيقاف كافة التجمعات والمناسبات الاجتماعية هذه الأيام حتى نتجنب جميعا شر هذا الوباء».

«حصار كورونا»

كذلك طالب الإعلامي والنائب مصطفى بكري، الدولة بالتحرك السريع لحصار فيروس كورونا في كل من محافظتي سوهاج وقنا، قائلا: «سوهاج تستغيث، وقنا تستغيث». وتابع خلال تغريدة له نشرها على موقع «تويتر»: «نطالب الدولة بالتحرك سريعا لحصار كورونا التي تؤدي إلى وفيات عديده بشكل يومي» مطالبا بوجود حملة قوية وتوفير مزيد من الإمكانيات والإجراءات في المحافظتين».
وقال: «نحن نقدر جهد الحكومة وما تفعله ولكن ما يحدث في بلادنا يحتاج إلى مواجهة غير تقليدية».
كما أكد الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، أنه «ليس عيبا ولا جريمة أن نعترف بزيادة الحالات المصابة في سوهاج».
وقال: «الاعتراف بالوضع الحقيقي في المحافظة يدعونا إلى ضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية، والحمل كبير على الأطباء والمستشفيات فعلينا التكاتف حتى تمر هذه الأزمة الكبيرة».
وحذر العديد من الأطباء، عبر صفحاتهم الرسمية على «فيسبوك» من تفاقم الأوضاع وزيادة الإعداد في المحافظة مع عدم توافر أماكن وأسطوانات أوكسجين وأسرة عناية مركزة.
وشدد اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، على تكثيف حملات الرقابة والتفتيش على المقاهي والمحلات ووسائل المواصلات والأماكن العامة، لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين. وأضاف، في بيان أمس، أن الوحدات المحلية للمراكز والمدن والاحياء، تقوم بالتعاون مع مراكز وأقسام الشرطة، وشرطة المرافق بتنفيذ حملات ليلية استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد، استهدفت المقاهي والكافيهات والمحلات ووسائل المواصلات، حيث أسفرت تلك الحملات عن مصادرة 316 شيشة، و103 من المضبوطات المتنوعة، وتحرير 61 محضر مخالفات، و43 غرامة فورية لعدم ارتداء الكمامة. وأكد المحافظ على تكثيف الحملات بمختلف مراكز ومدن وقرى المحافظة، وتطبيق القانون بكل حزم على المخالفين، مناشدا المواطنين بتطبيق الإجراءات الاحترازية والابتعاد عن التجمعات وارتداء الكمامة حفاظا على سلامتهم.
وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية تسجيل 845 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، إضافة إلى وفاة 41 حالة جديدة.
وبذلك يصبح إجمالي عدد الإصابات الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 215484 من ضمنهم 162714 حالة تم شفاؤها، و12694 حالة وفاة.

المصدر: الشادوف+مواقع التواصل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.