أول مشهد في التاريخ لحوت عنبر يرضع من ثدي أمه

0 159

سجل اختصاصيون وناشطون في عالم الطبيعة وأعماق البحار أول مشهد مصور في التاريخ لحوت عنبر يرضع الحليب من ثدي أمه، وكشفت المشاهد المصورة أن حلمة الحوت الأم مغطاة وأن الرضيع يعرف مكانها بالغريزة، وعندما يلتقمها تقوم بضخ لبن سميك القوام يشبه الزبادي الى فم الرضيع مباشرة.

وأوضحت الدراسات أن حليب حيتان العنبر يحتوي على خمسة أضعاف القيمة الغذائية التي يحتويها لبن الأم عند الإنسان، مؤكدة أن طريقة رضاعة صغار الحيتان من أمهاتها بقيت غامضة نظراً لطبيعة حياتها في أعماق المحيطات، خصوصاً حيتان العنبر العملاقة.

يصل مُعدَّل طول الذكور البالغة إلى 16 مترًا (52 قدمًا)، لكن قد يصل طولها إلى 20.5 مترًا (67 قدمًا)، ويُمثّلُ الرأس ثُلث طول الحيوان. تقتات حيتان العنبر على الحبَّارات العملاقة والحبَّارات الهائلة بشكلٍ رئيسيّ.

وهذه الحيتان العملاقة تغوص حتى أعماق المحيط لكي تحصل علي غذائها من الحبارات، ويمكنها أن تغوص حتى عمق 3 كيلومترات (9,800 قدم) تحت سطح الماء، وبهذا فهي أكثر أنواع الثدييات قدرة على الغوص في الأعماق.

وتتواصل حيتان العنبر بواسطة صدى الطقطقات التي تُصدرها، وصوتها مُرتفع يُمكن أن تصل حدَّته إلى 230 ديسيبل تحت سطح الماء، وهي بتلك القدرة تملك صوتا أعلى من جميع الثدييات التي تعيش على سطح الأرض.

يذكر أن حيتان العنبر تعتبر فريدة للغاية، نظراً لشكل رؤوسها العملاقة والتي تحمل في داخلها أكبر دماغ في عالم الحيوان، لكن بالرغم من ذلك، أكد العلماء أن صغار هذه الحيوانات العملاقة ترضع من أمهاتها كالثدييات الأخرى.

وتقوم صغار الحيتان بدفع فتحة صغيرة في منطقة الثدي لتكشف عن الحلمة التي تتلقى منها الحليب، لكن شكل رأس وفم حوت العنبر جعل العلماء في حيرة من أمرهم بسبب صعوبة عملية الرضاعة لديهم.

ويظن العلماء أن أنثى الحوت العملاقة تفرز الحليب في الماء فتتلقاه الصغار بعد ذلك، لكن تم تأكيد خطأ هذه الافتراض قبل أيام فقط.

وكشف موقع “UPWORTHY” عن اللقطات الأولى المسجلة في العالم لرضاعة حوت عنبر صغير من أمه، في لقطات صورت بالصدفة خلال تسجيل فيلم وثائقي، حيث أكد العلماء أن عملية الرضاعة تتسم بقصر مدتها بسبب طبيعة أجسام الحيتان ورؤوسها الضخمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.