أيقونة التنس العربية تتألق في بطولة شارلستون المفتوحة بأمريكا

0 89

تأهلت اللاعبة التونسية أنس جابر إلى الدور الثاني من بطولة “فولفو شارلستون” المفتوحة للتنس، والمقامة حاليا بالولايات المتحدة الأميركية، عقب فوزها، الثلاثاء، على الإيطالية مارتينا تريفيزان، المصنفة 92 عالميا بمجوعتين دون ردّ.

وبسطت النجمة التونسية أنس جابر، المصنفة الـ28 عالميا، سيطرة مطلقة على اللقاء وتمكنت من حسمه بواقع (6-2 و6-2)، ما لم يستغرق منها سوى 59 دقيقة، وقد كانت موازين القوى متباينة تماما بين اللاعبتين نظرا للفارق الواسع في الترتيب.

وكانت أنس قد تأهلت إلى الدور الثاني في مسابقة الزوجي، بعد أن فازت وزميلتها الروسية أناستازيا بوتابوفا على الجورجية أوكسانا كلاشنيكوفا والروسية آلا كودريافتسيفا، (6-1 و6-4)، وذلك ضمن البطولة ذاتها.

وحلّت أنس جابر في المركز الـ28 عالميا بالتصنيف الجديد للاعبات التنس المحترفات، بعد أن تقدمت بمركزين، بفضل تألقها اللافت في بطولة ميامي وإطاحتها الأميركية صوفيا كنين، المصنفة الرابعة عالميا، في الدور الـ16، لكن مغامرتها توقفت في ثمن النهائي عقب الخسارة من الإسبانية سارة تورمو.

استطاعت نجمة التنس التونسية أنس جابركتابة اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ رياضة التنس العربية والإفريقية وحتى العالمية، باعتبارها أول امرأة عربية تصل إلى المرتبة 28 عالميًا في التصنيف الدولي للاعبات التنس المحترفات WTP.

انطلقت مسيرة النجمة التونسية الاحترافية مع عالم التنس بعد تتويجها ببطولة رولان غاروس للناشئات سنة 2011، وشهدت خلالها الكثير من الصعوبات والمشاكل مع الإصابات قبل أن تعود للتوهج في آخر موسمين وتحقق الكثيرة من الإنجازات المبهرة.

تمكنت جابر من بلوغ نهائي دورة الكرملين الدولية في أكتوبر سنة 2018، إلّا أنّها خسرت اللقب أمام صاحبة الأرض الروسية داريا كاساتكينا، ثم وصلت في شهر يناير من العام 2020 إلى ربع نهائي دورة أستراليا المفتوحة، وهو إنجاز عربي غير مسبوق في رياضة التنس، حيث تغلبت آنذاك على أفضل لاعبات التنس حاليا.

لاعبة التنس الدولية، التونسية أنس جابر ( غيتي )

انتصرت على المصنفة 36 الدنماركية كارولين فوزنياكي، ثمّ الصينية وانغ المصنفة 27 عالمياً، قبل الخسارة في ربع النهائي من الأمريكية صوفيا كينين التي تُوجّت فيما بعد باللقب والتي تعتبر عقدة أنس جابر في البطولات الكبرى حتى الآن.

و كادت ابنة مدينة ” قصر هلال” التونسية أن تكرر إنجازها في بطولة رولان غاروس عندما وصلت إلى الدور الرابع بعدما أخرجت المصنفة الثامنة عالمياً البيلاروسية أرينا سبالينكا، وهو أيضا إنجاز لم يسبق تحقيقه عربيًا.

و باتت أنس جابر اليوم مصدر فخر واعتزاز للجمهور التونسي الذي أصبح يقبل على متابعة مشاركتها باهتمام ويعلق عليها آمالا كبيرة في رفع الراية التونسية في دورات التنس العالمية حتى تصل إلى هدف حصد البطولات الثلاث الكبرى فى اللعبة والمعروفة باسم الغراند سلام، وهو مطمح ليس بالبعيد عما حققته أيقونة التنس العربي حتى الآن.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.