متسلقة جبال عربية تنطلق قريبا من “الدوحة” الى” إفرست”

0 87

تسعى المتسلقة القطرية أسماء آل ثاني، والتي تشغل منصب مديرة إدارة التسويق والاتصال في اللجنة الأولمبية القطرية، إلى تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق بالنسبة لها في عالم هذه الرياضة، وذلك في الأشهر القادمة، عندما تبدأ الرحلة التي يحلم بها أي متسلق جبال في العالم.

وبعد أن وصلت في عام 2019 إلى قاعدة جبل “إفرست”، أعلى قمم العالم بارتفاع يصل إلى حوالي 8,849 متراً عن سطح البحر، تسعى المتسلقة القطرية أسماء آل ثاني، إلى الذهاب في رحلة تاريخية من أجل الوصول إلى القمة لأول مرة في تاريخها وتحقيق إنجاز غير مسبوق.

وستنطلق القطرية في رحلتها نحو قمة جبل “إفرست” خلال شهري إبريل/نيسان ومايو/أيار القادمين، وهي التي تطمح لأن تكون أول سيدة في الشرق الأوسط تختم مشروع تحدي القمم السبع للمغامرين، وهو الذي يتضمن تسلق القمم السبع وبلوغ أقصى نقطة في القطبين الشمالي والجنوبي. وهذه القمم هي: قمة إفرست ، وأكونكاجوا ، ودينالي ، وكليمنجارو ، وإلبروس ، وجبل فينسون ، وهرم كارستينز .

كما أن أسماء آل ثاني هي ثالث شخص من دولة قطر يخوض تجربة التسلق. وفي حال نجاحها في مهمتها القادمة، ستكون أول قطرية تصل إلى ارتفاع قمة “إيفرست”. مع التنويه إلى أنها أنهت 3 من 9 تحديات للمتسلقين. إذ في عام 2018، أمست أول قطرية تتزلج في أقصى نقطة في القطب الشمالي.

كما أنها أول قطرية تتسلق قمة جبل “أكونكاجوا” في الأرجنتين، وكذلك كانت ضمن بعثة سيدات من قطر تسلقن جبل “كليمنجارو” في تنزانيا في عام 2014.

فهل تُحقق أسماء هذا الإنجاز التاريخي وتُنهي رحلتها نحو أعلى قمم العالم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.